فوائد الغرغره بالماء والملح،تعتبر غرغرة الماء والملح واحدة من الوسائل الفعّالة والطبيعية للتخفيف من أعراض احتقان الحلق وقرحة الفم. فهي توفر العديد من الفوائد الصحية والتي تشمل القضاء على الجراثيم والبكتيريا، وتهدئة الالتهابات، وتخفيف الألم،بالإضافة إلى كونها رخيصة وآمنة، يمكن صنع محلول الماء والملح في المنزل بسهولة. كما أنها تُعتبر بديلاً طبيعيًا وفعّالًا للمنتجات الكيميائية المتاحة في الصيدليات،من الجدير بالذكر أن الغرغرة بالماء والملح قد تكون غير مريحة للبعض بسبب مذاقها، لكنها تُعتبر خيارًا شائعًا وفعّالًا لعلاج هذه الحالات الصحية،لذا، يمكن الاعتماد على غرغرة الماء والملح كوسيلة طبيعية وآمنة لتخفيف أعراض احتقان الحلق وقرحة الفم، ويجب النظر إليها كخيار ملائم وفعّال للعلاج المنزلي.

الغرغره بالماء والملح

الغرغرة بالماء والملح وصفة منزلية فعّالة تستخدم لعلاج قرحة الفم، واحتقان الحلق، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى التي تسبب الألم. تُعتبر هذه الوصفة رخيصة وآمنة وفعّالة ضد أعراض هذه الحالات.

رغم قلة الدراسات العلمية حول فعالية الغرغرة بالماء والملح، إلا أن دراسة أجريت في عام 2010 أظهرت أن الأطفال الذين قاموا بالغرغرة بهذا الخليط انخفضت نسبة البكتيريا في فمهم مقارنة بالأطفال الذين لم يقوموا بالغرغرة.

وينصح الأطباء وأطباء الأسنان بالغرغرة بالماء والملح لتخفيف ألم الحلق والفم.

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن فعالية الغرغرة بالماء والملح في تقليل عدد البكتيريا لا تضاهي فعالية غسولات الفم التي تحتوي على الشبّ (Alum)، وهو عبارة عن كبريتات الألمونيوم والبوتاسيوم.

فوائد الغرغره بالماء والملح

الغرغرة بالماء والملح تعتبر وسيلة فعّالة لعلاج العديد من المشاكل الصحية، بدءًا من احتقان الحلق وصولاً إلى قارحة الفم والحساسيّة وعدوى الجهاز التنفسي. توصي الجمعية الأمريكية للسرطان ومعهد تحسين النظم السريرية باستخدام الغرغرة بالماء والملح لتخفيف الألم المصاحب لاحتقان الحلق، وتشير الدراسات إلى فعالية هذه الطريقة في التخلص من البكتيريا والحفاظ على صحة الفم والأسنان. تُستخدم هذه الوصفة أيضًا بعد عمليات خلع الأسنان للحفاظ على نظافة المكان ومنع العدوى. إن تنظيف الفم بانتظام بهذه الطريقة يساعد على الوقاية من الأمراض اللثوية وتسوس الأسنان.

هل من فوائد الغرغره بالماء والملح قتل البكتيريا؟

رغم أن الغرغرة بالماء والملح لا تقضي على جميع البكتيريا، إلا أنها تنقل البكتيريا إلى السطح، وبالتالي عند بصق الشخص، تخرج مع الغرغرة بالماء والملح.يمكن تحضير المحلول بسهولة وبتكلفة منخفضة في المنزل، حيث يمكن اتباع طريقتين:

– الطريقة الأولى الموصى بها من قبل جمعية طب الأسنان الأمريكية تتضمن نصف ملعقة صغيرة من الملح المذابة في ثمانية أوقية من الماء الدافئ.

– أما الطريقة الثانية، فيتم إضافة بيكربونات الصوديوم إلى الماء والملح، وهي الطريقة الموصى بها من قبل الجمعية الأمريكية للسرطان وتتضمن 32 أوقية من الماء (4 أكواب)، مع ملعقة صغيرة من الملح وملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم.

يتم الغرغرة بالمحلول في الفم بطريقة صحيحة بوضع كمية مناسبة منه في الفم والغرغرة حول الفم واللثة والأسنان، ثم البصق. يُنصح بالغرغرة مرة أو مرتين يوميًا للحصول على أقصى فعالية.

إقرأ المزيد:فوائد قشر الرمان الصحية

المخاطر والاعتبارات

الغرغرة بالماء والملح تُعتبر آمنة لجميع الفئات العمرية، بما في ذلك الكبار والأطفال، ولكن يُفضل عدم الغرغرة في حال وجود مشاكل تعيق القيام بهذه العملية بشكل صحيح. بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد طبيب الأطفال في تحديد متى يكون الطفل قادرًا على الغرغرة بالماء والملح بشكل فعال.

يُعتبر استخدام الغرغرة بالماء والملح عدة مرات في اليوم آمنًا بشكل عام، ولكن ينبغي لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو لديهم حساسية تجاه الصوديوم استشارة الطبيب قبل البدء في هذا العلاج. لمن لا يفضلون طعم الملح، يمكن إضافة العسل أو الثوم لتغيير الطعم وجعله أكثر مقبولية.