نصائح لحماية طفلك من اليوتيوب, في العصر الحديث جميعنا ينعم بنعمة الإنترنت، سرعة الاتصال والتواصل، وعالم مليء بالمعرفة والمعلومات والبيانات، صور وفيديوهات ونصوص، وملايين صناع المحتوى ومليارات المستخدمين.
ويعتبر موقع يوتيوب التابع لشركة جوجل أهم مواقع المحتوى البصري عبر شبكة الإنترنت على الإطلاق وأقدمها، لكن يوتيوب بالنسبة للأطفال سيف ذو حدين، فهو من جهة أهم وسائل الترفيه والمعرفة للأطفال، ومن جهة ثانية يحتوي على الكثير من المواد الإباحية والعنيفة وغيرها من المحتوى غير الملائم لهم.

ما هي الأخطار التي يتعرض لها الأطفال في يوتيوب؟

في مرحلة قد يذكرها كثيرون كانت وسائل ترفيه الأطفال خاضعة بشكل مطلق لرغبة الأهل، فالأب والأم هم من يقومون بتحديد معظم وسائل الترفيه وشرائها لأبنائهم من ألعاب وغيرها، ومن النادر أن تجد وسيلة ترفيه مشتركة بين طفل في أمريكا وطفل في السعودية!.

استخدام الأطفال لموقع يوتيوب والمحتوى الجنسي:

المحتوى الجنسي على الإنترنت لا يمكن حصره ولا محاصرته، وهناك أنواع متعددة ومختلفة من المحتوى الجنسي، تبدأ مع مقالات التوعية الجنسية والمقالات الطبية الجنسية ولا تنتهي مع المقاطع الإباحية.
والخطورة في المحتوى الجنسي الذي قد يتعرض له الأطفال عبر يوتيوب يكمن في الحصول على معارف خاطئة عن الحياة الجنسية أو اكتساب عادات وسلوكيات جنسية شاذة، قد لا يستطيع الطفل فهمها وإدراك حقيقتها لكنه قد يسعى لتجربتها أنى أتيحت له الفرصة.
المحتوى العنيف ومحتوى الكراهية على يوتيوب:
من المحتويات الخطيرة على يوتيوب أيضاً الفيديوهات التي تحرض على العنف الجسدي واللفظي بغض النظر عن ماهية الموضوع المطروح، فضلاً عن المقاطع التي تحض على الكراهية من خلال بث التفرقة الطائفية والعنصرية وغالباً ما تتبع أسلوب دس السم في العسل، فضلاً عن التعليقات المسمومة والشتائم التي يتبادلها زوار الموقع.

نصائح لحماية للأطفال من اليوتيوب

في سبيل تحسين تجربة الأطفال عبر موقع يوتيوب أطلقت شركة يوتيوب نسخة مخصصة للأطفال تعتبر الأكثر أمناً من ناحية فلترة المحتويات غير الملائمة والتعليقات المسيئة، ويعمل تطبيق يوتيوب كيدز على أنظمة تشغيل الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة،

تفعيل الوضع الآمن على يوتيوب

وبالنسبة لاستخدام الإصدار الأصلي من يوتيوب من خلال أجهزة الكومبيوتر أو الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية فإن تقنية الوضع الآمن أو وضع تقييد المحتوى تساعد على حماية الأطفال من المحتوى السيء.
تقوم تقنية تقييد المحتوى على تقليل فرص ظهور المحتويات غير الملائمة من خلال حجب ما يبلغ عنه المستخدمون أو ما تقوم بالتقاطه خوارزميات يوتيوب أو المراقبون البشريون، لكن يوتيوب يؤكد أن هذه التقنية ليست آمنة بالمطلق.
يمكنكم تفعيل الوضع الآمن في موقع يوتيوب من خلال الدخول إلى الحساب، ثم الدخول إلى الإعدادات، ستجد في نهاية صفحة الإعدادات خيار تقييد الوضع الآمن، اضغط تفعيل كما هو موضح في الصورة، وتذكر أن الوضع الآمن سيعمل فقط على الحساب الذي دخلت منه ومن المتصفح نفسه.

الرقابة الأبوية على استخدام الإنترنت

كما ذكرنا فإن رقابة الأهل هي الرقابة التي يعوَّل عليها في حماية الأطفال من اليوتيوب أو المحتويات السيئة على شبكة الإنترنت عموماً، والرقابة الأبوية تبدأ بترشيد استخدام الأطفال للأجهزة الذكية، وتحديد أوقات معينة لمشاهدة مقاطع الفيديو تحت نظر الأهل، وعبر حساب الأهل حصراً.
وفي سبيل تعزيز الرقابة الأبوية يمكن مراجعة ما يقوم الطفل بمشاهدته عبر الدخول إلى سجلات البحث الخاصة بالحساب، والتي تتيح لنا معرفة آخر المشاهدات وأخر عمليات البحث التي تمت عبر هذا الحساب.

اقرأ أيضًا: نصائح لتنمية مهارات التواصل والتخاطب للطفل قبل المدرسة

تعزيز الرقابة الذاتية لدى الطفل

بعيداً عن دور شركة يوتيوب في حماية الأطفال من الفيديوهات المسيئة، وبعيداً عن الرقابة الأبوية على استخدام الإنترنت، أفضل خياراتنا دائماً هو تعزيز قدرة الطفل على الاختيار التفكير العميق في كل ما يعرض عليه، فإعطاء الطفل الأدوات الفكرية التي تساعده على اختيار المحتوى المناسب ورفض المحتوى الرديء هو الطريق الأصعب لكنه الأكثر أهمية.

وإليكم بعض النصائح لتعزيز الرقابة الذاتية عند الأطفال لحمايتهم من يوتيوب:

  • لا تترك طفلك يتعلق بوسائل الترفيه الرقمية، حافظ على نفسك كجزء من حياته، امنحه المزيد من وقتك وحبك واهتمامك.
  • قدم لطفلك وسائل ترفيه تقليدية تساعده على تنمية قدراته الفكرية.
  • ساعد طفلك على اكتشاف مواهبه وتنميتها.
  • احرص أن يحصل طفلك على المعلومات من مصادر موثوقة دائماً، اقرأ كيف تجعل ابنك يثق بك أكثر من جوجل!.
    علم طفلك على السؤال والاستفسار، فعندما تنهر طفلك وتمنعه من السؤال قد يتعرض لإجابات خاطئة من أشخاص آخرين عبر يوتيوب أو غيره.
  • ساعد طفلك على اكتشاف الجوانب التعليمية في يوتيوب.
  • علم طفلك التفكير، وابتعد عن التلقين.
  • شارك طفلك بالمشاهدة وساعده من خلال التعليقات الذكية.