كيف أنجح في حياتي الزوجية؟ نصائح لنجاح الحياة الزوجية, كيف يمكنني تحقيق السعادة والنجاح في حياتي الزوجية؟ كيف أحافظ على شعلة الحب والرومنسية في زواجي؟ ونصائح تساعدك لتكون رومانسي في تعاطيك مع الشريك، بالإضافة لبعض أسباب فشل الزواج، نتناول هذه الجوانب في مقالنا لنساعدك في الحفاظ على زواج صحي وناجح، ولتتمكن من تجنب أسباب موت الحب وفشل الزواج.

كيف أكون سعيدا في حياتي الزوجية؟

في الحياة الزوجية تحتاج إلى بذل جهد جدي والاتفاق مع الشريك على كل تفصيل من تفاصيل الحياة، لأن الزواج عملية شراكة مستمرة قائمة على التواصل الفعال بين الزوجين، ونذكر بعض النقاط التي يمكنك الالتزام بها لتحقيق النجاح في الحياة الزوجية:

إظهار الحب والالتزام في حياتك الزوجية: عليك إظهار عاطفة المودة واللطافة مع الشريك عن طريق التقرب من زوجك/ زوجتك والحفاظ على الرومانسية في التعامل معه، مثل قيامك بتقبيل زوجك قبل ذهابه إلى العمل لتزيدي أواصر المحبة وتجعلين زوجك يحبك ويتعلق بك، او أن تحضن زوجتك بعد يوم عمل طويل لكليكما، لأن الحب والتفاهم أساس الحياة الزوجية السعيدة ومركزها.
الإخلاص في حياتك الجنسية مع الشريك: ولا نتحدث هنا عن الخيانة الجسدية فقط، فالإخلاص ضروري جداً لاستمرار الزواج وهو من أساسيات علاقات الزواج المستقرة، لذا ابتعد عن كل أشكال الخيانة وابذل خطوات عملية لتحسين الحياة الجنسية بينكما.
التواضع في علاقتك مع الشريك: ففي الزواج تظهر نقاط ضعفك بوضوح، لذا يجب الاعتراف بعدم الكمال وبأنك إنسان قد يخطئ، واطلب السماح في حال اقترافك لذنب بحق الشريك بما يؤرق ضميرك.
التحلي بالصبر والمغفرة في حياتك الزوجية: يجب أن تتحلى بالمغفرة والمقدرة على السماح في علاقتك مع الشريك، فلا توفر فرصة لرمي أخطاء الماضي خلفك، والتركيز على حاضرك، حيث لا يوجد شخص محصن من الخطأ.
أولوية وقتك لعلاقتك مع الشريك: تحتاج الحياة الزوجية إلى الجهد والوقت لكي تنمو وتستقر لذا استثمر في وقتك مع شريك حياتك، عن طريق إمضاء المزيد من ساعات فراغك معه، ولا تدع العمل يشغلك عن زواجك، لذا قم بتخصيص بعض الوقت لتقضياه معاً أو لتحضرا مناسبة اجتماعية أو عشاء رومانسي.
بناء علاقة قائمة على الصدق والثقة مع الشريك: حافظ على وعودك مع الشريك ولا تقم بفعل عكس ما تتكلم به، لأن إعادة اكتساب الثقة يحتاج إلى وقت طويل، بالإضافة لعدد كبير من المواقف الصادقة، وفي حال خسارتك للثقة مع الشريك يجب أن تبدأ بإعادة بناء الثقة مع الشريك عن طريق صدقك في كلامك وأفعالك.
التواصل مع الشريك: يجب أن تناقش جميع جوانب حياتك مع الشريك، من مختلف المواضيع مثل مهام المنزل وتفاصيل حياة الأولاد وتربيتهم، كما يجب أن تتحدث عن قلقك ومخاوفك وأمالك وأحلامك وتتكلم عن التغيرات في حياتك مثل: رغبتك في الاستقالة من عملك، أو بدء مشروعك الخاص.
ابتعد عن الأنانية في حياتك الزوجية: تنتهي أغلب الزيجات بسبب أنانية الشريك، فالشخص الأناني لا يهتم إلا بنفسه ولا يمكنه الصبر على أخطاء الأخرين، فهو يجعل من نفسه محور كل شيء ما يجعل من الصعب على الشريك الآخر أن يتفاهم معه، بالتالي تنمو المشاكل بين الزوجين.
كن مستقلا وحافظ على اهتماماتك الخاصة: يجب أن تكون سعيداً مع ذاتك أولا لتحقق السعادة في زواجك، لذا حافظ على توازنك الداخلي عن طريق ممارستك لهواياتك الخاصة، وامضي بعض الوقت مع نفسك لتراجع تقدمك في إحراز إنجازاتك وتدرس مدى تحقيقك للتكامل بين العمل والحياة، كما أن غيابك عن الشريك لبعض الوقت؛ ينمي الشوق ويحافظ على الحب بينكما.

اقرأ أيضًا: نصائح لتنمية مهارات التواصل والتخاطب للطفل قبل المدرسة

نصائح للحفاظ على الرومنسية في الزواج

الرومانسية من أسرار سعادة ونجاح الحياة الزوجية، لذا يجب عليك أن تحافظ على شعلة الحب بينكما، عن طريق قيامك ببعض التفاصيل الصغيرة التي من شأنها أن تزيد من حب الشريك لك:

أظهر التقدير والحب للشريك عن طريق قيامك ببعض الإشارات غير اللفظية مثل: الابتسامة والغمزة والقبلة.
مفاجئة زوجكِ بوضع ملاحظات حب رومانسية في جيبه، أو أن تقوم بإرسال رسالة صوتية رومانسية لزوجتكَ أو إحضار بعض الزهور لها في نهاية يوم عملك من دون أن تكون هناك مناسبة محددة.
تحديد يوم في الأسبوع للخروج في موعد عشاء أو حضور فيلم أو مناسبة ممتعة.
التناوب بينكما في التخطيط للمواعيد الرومانسية والتفكير بالأشياء والتفاصيل التي تسعد الشريك.
كسر الروتين في زواجكما بالقيام بأشياء مختلفة وجديدة كل فترة مثل: تخطيطك للقيام بعطلة رومنسية أو الذهاب في رحلة إلى مكان كنت ترغب في زيارته منذ زمن.
تحدث بشكل يومي مع الشريك حول أشياءه المفضلة وأحلامه وأساله كيف كان نهاره.
كن حميمي مع الشريك عن طريق استخدامك للمس أثناء التواصل مثل إمساك اليدين أثناء الحديث أو قيامك بضمه.
الانتظام في ممارسة العلاقة الجنسية، لأن رغبتك بالشريك سوف تقل كلما قلت ممارستك للجنس معه وبالتالي يصيب العلاقة البرود الجنسي.
امتداح الصفات الجيدة في الشريك مثل حس الفكاهة لديه أو قدرته على طهو الطعام اللذيذ كذلك وهو الأهم؛ امتدح إنجازاته وانتاجيته في العمل.
تذكر الأشياء التي جذبتكما إلى بعض في المقام الأول، عن طريق التحدث عن ذكريات الحب الممتعة والرومانسية في زواجكما، ومشاهدة الصور القديمة والتخطيط لتفاصيل تعيد شرارة الحب إلى حياتكما الزوجية.