تعريف الأسهم الممتازة وفوائد وعيوب الاستثمار فيها, تعتبر الأسهم الممتازة خيارًا ملائمًا للمستثمرين الذين يسعون لتحقيق دخل مستقر، حيث تقدم الشركات تلك الأسهم للمساهمين في المرتبة الأولى أولوية فيما يتعلق بالدفعات وتوزيع الأرباح أو الأصول. ومع ذلك، يجد حاملو الأسهم الممتازة أنفسهم يخسرون هذه الأولوية عند حدوث عملية التصفية، حيث يتم منح حاملي السندات والديون المضمونة الأولوية في هذا السياق.

تعريف الأسهم الممتازة أو الأسهم التفضيلية

الأسهم الممتازة، المعروفة أيضًا بالسهم التفضيلي، تُعتبر نوعًا من الأسهم التي تمنح أصحابها الأفضلية في توزيع الأرباح أو الأصول. تقوم الشركة بدفع مستحقات الأسهم الممتازة قبل توزيع الأرباح على حاملي الأسهم العادية، مما يوفر للمستثمرين في هذا النوع من الأسهم استقرارًا إضافيًا في العائدات. ومع ذلك، يجب على المستثمرين دراسة الأسهم الممتازة بشكل فردي، حيث يتنوع تأثيرها وأولوياتها في التوزيع والحقوق الاقتصادية.

الفرق بين الأسهم الممتازة والعادية

الاختلاف الرئيسي بين الأسهم الممتازة والأسهم العادية يتمثل في أولوية توزيع الأرباح أو الأصول لصالح الأسهم الممتازة. على الرغم من ذلك، لا تُمنح الأسهم الممتازة حق التصويت لحامليها. يضمن الأسهم الممتازة عائدات ثابتة ومستقرة بناءً على القيمة الإسمية للسهم، ويُعبَّر عنها عادةً بنسبة مئوية من سعر السهم. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الأسهم الممتازة بقابلية الاسترداد بعد فترة زمنية محددة، مما يجعلها أقل مخاطرة من الأسهم العادية. عادةً ما تحمل الأسهم الممتازة أرباحًا أعلى وتحظى بأولوية في الحصول على الأرباح. تختلف الأسهم الممتازة في نفس الشركة بناءً على أولوياتها في توزيع الأرباح أو شروط خاصة تتعلق بالتغييرات في ملكية الشركة أو هيكليتها. يتم تداول الأسهم الممتازة عادةً في البورصات والأسواق المالية.

أنواع الأسهم الممتازة

1. الأسهم القابلة للاسترداد (Callable Preferred Shares):
تُطرح هذه الأسهم الممتازة بإمكانية استردادها بسعر ثابت في المستقبل، مما يُمكن الشركة من وضع حد أقصى لسعرها عند استعادتها. يعود هذا النوع بفائدة للشركة أكثر من المساهمين ويسمح للمستثمر بجني أرباح قبل المساهمين العاديين.

2. الأسهم القابلة للتحويل (Convertible Preferred Shares):
تكون هذه الأسهم الممتازة قابلة للتحويل إلى أسهم عادية بسعر ثابت. يُحسن ذلك من موقف المساهمين بالأسهم الممتازة في حال ارتفاع قيمة الأسهم العادية، ولكن يتم تحويلها بشكل نهائي.

3. أسهم ممتازة مشاركة بالأرباح (Participatory Preferred Shares):
تضمن هذه الأسهم معدلًا ثابتًا للمستثمر وأرباحًا إضافية إذا تحققت أهداف مالية محددة. يُعرف هذا النوع أيضًا بالأسهم التشاركية.

4. أسهم ممتازة تراكمية (Cumulative Preferred Shares):
تحمي هذه الأسهم المستثمر من انخفاض أرباح الشركة. عند عجز الشركة عن دفع الأرباح لفترة، يتعين دفع الأرباح المتراكمة مع الأرباح الجديدة قبل توزيع الأرباح للمساهمين العاديين.

5. أسهم ممتازة غير تراكمية (Non-cumulative Shares):
تمنح هذه الأسهم أرباحًا ثابتة مع الشرط أن تكون إيرادات الشركة كافية. لكنها لا تُلزم بدفع الأرباح في السنوات التي لم تُدفَع فيها.

6. الأسهم الممتازة عند التصفية:
يُمنح حاملو هذا النوع من الأسهم أفضلية في الحصول على قيمة الأسهم عند تصفية الشركة. يتم السداد وفقًا لترتيب الأولويات، حيث تكون الأولوية لحاملي السندات والديون المضمونة، ثم الأسهم الممتازة، ثم مؤسسي الشركة.

اقرأ أيضًا: نصائح لتزيد سعادتك ونجاحك

فوائد الاستثمار في الأسهم الممتازة

أفضلية الدفع لحامل السهم الممتاز:
تبرز الأسهم الممتازة بأفضلية واضحة في ميزة الدفع، حيث يُسدد الأرباح لحاملي الأسهم الممتازة أولاً. يُمكن أن تحجب هذه الأفضلية الأرباح عن حاملي الأسهم العادية، وفي الحالة الرائجة للأسهم التفضيلية التراكمية، يحتفظ حامل السهم بحقه في الحصول على أرباح ثابتة مُحددة مُسبقًا كنسبة من سعر السهم، وتُعرف بـ “أرباح متأخرة”.

ملكية الأسهم التفضيلية:
تُتيح الأسهم الممتازة للمستثمرة فرصة للاستمتاع بجزء صغير من أصول شركة قوية، مما يوفر له شعورًا بالملكية واكتساب أرباح ثابتة ومتنوعة.

الاستقرار والأمان:
تمتاز الأسهم الممتازة بالتواجد في شركات قوية ومستقرة وموثوقة، مما يوفر للمستثمر استقرارًا وأمانًا في الاستثمار ويُقلل من المجازفة بشكل يخفف الضغط عن غير الخبراء.

العوائد المالية الجيدة:
تُعتبر الأسهم الممتازة من بين الأنواع التي توفر عوائدًا مالية مستقرة، حيث يُسدد توزيع الأرباح بانتظام، مما يُوفر استقرارًا للمستثمر بشكل مستدام.

الإدارة الفعالة:
تتمتع الأسهم الممتازة بإدارة فعّالة ومحترفة، حيث يُركز الاهتمام على تحقيق الأرباح وزيادة القيمة للمساهمين. الاستثمار في هذه الأسهم يُوفر الثقة في الإدارة والأداء المالي.

النمو الاقتصادي:
تتميز الأسهم الممتازة بانتمائها إلى شركات تتمتع بنمو اقتصادي قوي وتحتل مكانة ريادية في صناعاتها، مما يوفر للمستثمر فرصًا لتحقيق النمو الاقتصادي.

التنويع:
يُمكن استخدام الأسهم الممتازة كجزء من استراتيجية التنويع لتقليل المخاطر وتحقيق عوائد مُرتفعة في الوقت نفسه.

السيولة العالية:
تُتيح الأسهم الممتازة سيولةً عالية، حيث يُمكن شراء وبيعها بسهولة في أي وقت. يُوفر الاستثمار في هذه الأسهم بعض السيولة والمرونة في إدارة المحفظة الاستثمارية.

عيوب الأسهم الممتازة

تأثير الأسهم الممتازة على المستثمر:

1. سعر الأسهم الممتازة أعلى:
يرتبط ارتفاع سعر الأسهم الممتازة بسجلها الممتاز في السوق وتوقعاتها لتحقيق نمو مستقبلي. هذا يُشكل تحديًا للمستثمرين البسيطين الذين قد لا يكونون قادرين على شراء كميات كبيرة، مما يحد من إمكانية زيادة دخلهم وأرباحهم من الأسهم.

2. تأثير تقلبات السوق على السهم الممتاز:
تتأثر الأسهم الممتازة بتقلبات السوق، خاصة في فترات التقلب الكبير. يزيد هذا من مخاطر الاستثمار في البورصة، وهو جانب يحتاج إلى انتباه خاص من المستثمرين.

3. الاعتماد على قطاع أو صناعة واحدة:
يمكن أن تكون بعض الأسهم الممتازة مرتبطة بقطاع أو صناعة واحدة، مما يزيد من مخاطر الاستثمار نتيجة لعدم التنوع. يمكن أن يتسبب أي تغيير في هذا القطاع في تأثير كبير على أداء محفظة المستثمر.

4. صعوبة اختيار الوقت المناسب للشراء والبيع:
يكون تحديد الوقت المثالي لشراء وبيع الأسهم الممتازة أمرًا صعبًا بسبب التقلبات السوقية والعوامل الخارجية غير المتنبئة.

5. القيمة السوقية العالية:
تتميز الأسهم الممتازة بقيمة سوقية عالية، مما يتطلب استثمارات كبيرة للحصول على حصة كبيرة منها، وهو أمر قد يكون غير ميسور للمستثمرين ذوي الأموال المحدودة.

6. عدم التنوع:
يمكن أن تتسبب تركيز بعض الأسهم الممتازة في صناعة واحدة في فقدان التنوع في المحفظة، مما يزيد من مخاطر الاستثمار ويجعل المستثمر أكثر تأثرًا بتغيرات معينة في السوق.