موضوع تعبير عن ماذا تريد أن تكون في المستقبل، عندما يتعلق الأمر بالاختيار المهني، يختلف الأشخاص في اهتماماتهم وأهدافهم، فبينما يرغب البعض في الالتحاق بالمهن التي توفر لهم فرصًا لكسب الكثير من المال، يفضل آخرون العمل في مجالات تمكنهم من مساعدة الآخرين وتحسين المجتمع.

مقدمة موضوع تعبير عن ماذا تريد أن تكون في المستقبل

في المستقبل أرغب في أن أصبح شخصًا ناجحًا ومؤثرًا في المجتمع، فأتطلع إلى تحقيق النجاح الشخصي والمهني، وأعزز من قدراتي ومهاراتي لتحقيق أهدافي وتحقيق طموحاتي.

أرغب في أن أطور مسيرتي المهنية في مجال الأعمال والإدارة، وأرى نفسي بمقام قيادي في إحدى الشركات الكبرى، حيث يكون لدي تأثير إيجابي على الشركة وفريق العمل، فأرغب في أن أكون مديرًا يتمتع بالقدرة على اتخاذ القرارات الحكيمة والتفكير الإبداعي، وأن أؤدي بفريقي إلى تحقيق الأهداف الكبيرة وتحسين الأداء.

بالإضافة إلى ذلك أرغب في أن أساهم في تحسين المجتمع من خلال العمل في المجال الاجتماعي، فأعتقد بشدة في أهمية تقديم المساعدة والدعم للأشخاص الذين يعانون من ظروف صعبة، وأتطلع إلى إحداث تأثير إيجابي في حياة الآخرين، وأرغب في العمل في منظمة غير ربحية تسعى لتحسين حياة الفقراء والمحرومين، وأن أكون جزءًا من التغيير الاجتماعي الإيجابي.

بالنسبة للتعليم أرغب في أن أكمل درجة الماجستير في التخصص الذي أشعر بشغف تجاهه، وأود أن أكون خبيرًا في مجالي وأن أساهم في تقديم المعرفة والبحث الجديد في المجال، وأتطلع إلى تأسيس نفسي كأستاذ جامعي محترف، حيث يتعلم الطلاب من خبرتي ونجاحاتي في الحياة المهنية.

تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية أمر مهم بالنسبة لي أيضًا، فأرغب في أن أكون من أولئك الأشخاص الذين يستمتعون بحياتهم الشخصية ويقدرون الوقت المخصص للعائلة والأصدقاء، وأرغب في أن أكون والدًا طيبًا وشريكًا محبًا وصديقًا مخلصًا، وأعتقد بأنه لا يجب أن يكون النجاح المهني على حساب السعادة الشخصية والروابط القوية في الحياة.

ففي المستقبل أرغب في أن أكون مشغولًا بعملي المهني والاجتماعي، وأن أؤثر في المجتمع بشكل إيجابي، وأرغب في أن أكون قائدًا ناجحًا في مجال عملي وأن أساهم في التغيير الاجتماعي والتحسين في ظروف الأشخاص المحرومين، وأتطلع إلى التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية وأن أكون سعيدًا ومحبوبًا في الحياة بشكل عام.

خاتمة تعتبير عن ماذا تريد أن تكون في المستقبل

مهما كانت اهتماماتنا المهنية، فإن النجاح لا يأتي إلا بالتفاني والعمل الجاد، فيجب علينا أن نظل مخلصين لعملنا ونعمل بجدية لتحقيق أهدافنا، ومن المهم أيضًا أن نستغل كل لحظة في يومنا ونجد توازنًا بين العمل والاستمتاع بالحياة، فالحياة ليست فقط عبءًا من المسؤوليات، بل ينبغي لنا أن نجد الوقت للعب والاستمتاع أيضًا.

لا نستطيع أن ننسى العديد من الأمثلة عن الشخصيات الناجحة في تاريخنا، فانظر إلى نيوتن وتوماس أديسون، فعلى الرغم من تحدياتهم وصعوباتهم، استطاعوا تحقيق نجاحات كبيرة، قصصهم ونضالهم تلهمنا وتشجعنا على السعي لتحقيق النجاح في حياتنا بغض النظر عن مجال عملنا.

ومن الجدير بالذكر أنه ليس العمل فقط هو الذي يهم، بل أيضًا سلوكنا وأخلاقنا، فيجب ألا ننسى أن سلوكنا يحدد الفرق في المجتمعات، لذا بغض النظر عن مهنتنا، يجب أن نسعى لأن نصبح أشخاص ذوي قيم وأخلاقية عالية.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن العادات السلبية في المجتمع وكيفية علاجها

باختصار في اختيارنا للمهنة وفي طريقة عملنا وتصرفاتنا، يجب أن نضع في اعتبارنا الاهتمام بالآخرين والمجتمع، فالنجاح ليس فقط حصولنا على الثروة، بل يتعلق أيضًا بتأثيرنا الإيجابي على العالم من حولنا.