نصائح للتعامل مع التلميذ المشاغب, كونك معلمًا، فإن تحديات التعامل مع الطلاب صعبي المراس والتلاميذ المشاغبين تعد واحدة من أبرز التحديات التي قد تواجهها في مسارك المهني. على الرغم من أن المشكلات السلوكية قد تكون محبطة، إلا أنه يمكن أن يكون مصدر راحة معرفة أن هذا التحدي يواجهه معلمون في جميع أنحاء العالم. التعامل مع قضايا سلوك الطلاب المشاغبين يعتبر جزءًا أساسيًا من تجربة التدريس ويشكل تحديًا يتشارك فيه المعلمون على مستوى عالمي.

كيفية تعامل الأستاذ مع الضوضاء في الفصول الدراسية

عندما يكون هناك عدد كبير من الطلاب في الصف، يصبح من الصعب تجنب الطلاب الذين يميلون إلى الثرثرة وتشتيت انتباه زملائهم عن التركيز. يُعتبر هذا السلوك المزعج تحديًا حقيقيًا للمعلمين، ولكن هناك طرق فعّالة للتحكم في هذا الوضع. يمكن تحقيق ذلك من خلال إعطاء توجيهات إيجابية لتوجيه الطلاب نحو الهدوء، وفي حالة حدوث ضوضاء أثناء الدرس، يمكن أن يكون توقف المعلم عن الكلام تذكيرًا فعّالًا بأهمية الاستماع. كما يمكن التأكيد على صرامة الفصل في اللحظات الحرجة لتحقيق بيئة تركيز أفضل.

مشكلة السيطرة بين الطلاب والمعلمين

هناك طلاب يعتمدون على استخدام استراتيجيات عدة لجذب انتباه المعلمين والدخول في صراع على السلطة داخل الصف. يُفضل أن تكون حذرًا وتتعامل مع هؤلاء الطلاب بحكمة لتجنب الوقوع في فخ تصرفاتهم. يمكن أن تكون الطريقة الأكثر حكمة للتعامل معهم هي منحهم خيارات مع عواقب محددة. يتعين عليهم أن يكونوا على دراية بأن تصرفاتهم ستؤدي إلى عواقب محددة، مما يساعد في تحميلهم مسؤولية سلوكهم وتعليمهم كيفية اتخاذ القرارات بشكل أفضل. عرض التقدير للطلاب عند اتخاذهم قرارات صائبة يعزز سلوكهم الإيجابي ويعزز العلاقة الاحترامية. يُفضل أيضًا التفكير في نظام مكافآت يشجع على التصرف الجيد، ولكن يجب أن يكون هذا التحفيز موجهًا نحو تحقيق سلوك إيجابي من دون الاعتماد المفرط على المكافآت.

الحجج في الفصول الدراسية لمعاقبة الطلاب المشاغبين

تواجه التحديات التي يُطلق عليها بعض الطلاب الرغبة في تحويل الصف إلى ساحة للصراع على السلطة، حيث يُعيقون تركيز الصف بأكمله عن طريق التركيز على قضايا ثانوية غير ذات معنى. يُشجع على الابتعاد عن تبني مواقف عدائية أو دفاعية، وبدلاً من ذلك، يُفضل البقاء هادئًا وحازمًا مع التركيز على حل المشكلة نفسها.

لتعامل مع حالات تكرار هذا النوع من التحديات:
– عُقد اجتماع مع الطلاب المسئولين عن التصرف السيء بعد نهاية الفصل، حيث يُشرح للطلاب طرق التصرف غير المقبولة وكيف يؤدي ذلك إلى إحداث علاقة إشكالية بينهم وبين المعلم، مع التركيز على تداخل ذلك مع وقت التعلم.
– يتطلب التعامل مع هذه الحوارات مع الطلاب التحضير المسبق. تتوفر أدلة على كيفية التحدث مع الطلاب الصعبين وذويهم في مقال منفصل.

بالنسبة لاعتماد الطلاب على المعلم بشكل مفرط:
– قيم السبب الرئيسي لهذا السلوك واتخذ إجراءً لمعالجته، وتجنب الاستجابة المتكررة لطلبات المساعدة.
– عندما ينتظر الطلاب تدخلك بصبر، اكتف بمشاهدة أعمالهم بحماس.
– قدم مكافأة للطلاب الذين يستعينون بزملائهم قبل اللجوء إليك.
– دعم الفكر الذاتي عن طريق تشجيع الطلاب على التفكير بأعمالهم أولاً قبل طرح الأسئلة.

اقرأ أيضًا: نصائح لتزيد سعادتك ونجاحك

نصائح لاستعادة السيطرة على الفصل الدراسي

كمعلم ومربي، يجب عليك التفاعل مع الطلاب المشاغبين بطريقة تعزز ثقتهم بأنفسهم وتعكس أهمية المشاركة في تحقيق الإنجازات. يمكنك تحقيق ذلك من خلال الأفكار التالية:

1. افعل ما لا يتوقعه الطلاب:
– قدم رد فعل غير متوقع عند مواجهة تصرفات سلبية، مما يلفت انتباه الطلاب ويحفزهم لتغيير سلوكهم.

2. العثور على أشياء إيجابية:
– جمع الأطفال المشاغبين يمكن أن يكون تحديًا، ولكن يجب عليك السعي للعثور على جوانب إيجابية في شخصياتهم لتعزيز التفاعل الإيجابي.

3. تجنب التصرف بفضاضة:
– تجنب التصرف بشكل متسلط، وكن نموذجًا إيجابيًا، فالطلاب يستفيدون من تفهمك وروحك الإيجابية.

4. دعم شعور الانتماء:
– ضع نفسك في مكان الطلاب وحاول تعزيز شعورهم بالانتماء، واعترف بجهودهم الإيجابية لتحقيق تحول إيجابي في سلوكهم.

5. توبيخ وعقوبة فعّالة:
– استخدم تقنيات التوبيخ بشكل إيجابي، وشجع على السلوك الجيد بعد التصحيح، مما يقوي العلاقة ويحد من السلوكيات السلبية.

تذكر دائمًا أهمية بناء علاقات إيجابية مع الطلاب، حيث يمكن للتفاعلات الإيجابية أن تحدث تأثيرًا كبيرًا على سلوكهم وأدائهم في المدرسة وفي حياتهم بشكل عام.