أضرار اللب على الحامل وفوائد البذور في فترة الحمل, فترة الحمل تُعد واحدة من الفترات الحساسة للمرأة، حيث يجب أن تكون اهتماماتها مركزة على صحتها بشكل خاص، خاصةً فيما يتعلق بنظامها الغذائي نظرًا لأهمية دوره في تغذية الجنين لمدة تسعة أشهر. يثير السائل اللب العديد من التساؤلات لدى النساء الحوامل حول مدى سلامته وتأثيراته على الجنين. في هذا المقال، سنتناول أنواع اللب ونناقش مدى خطورته على الحامل.

هل اللب مضر للحامل في الشهور الأولى؟

في الأشهر الأولى من الحمل، تتصاعد حساسية المرأة لتأثيرات الغذاء، ولذا يتعين عليها أن تركز بعناية على اختيار غذائها، وفيما يتعلق بتناول اللب خلال هذه الفترة، يمكن ذكر بعض المعلومات الهامة:

1. الاعتدال في تناول اللب:
يعتبر اللب غير ضار خلال فترة الحمل الأولى إذا تم تناوله بشكل معتدل وتجنب الإفراط، خاصة اللب الأسمر الذي يحتوي على كميات عالية من الأملاح.

2. تأثير نوع اللب:
يُنصح بتجنب اللب الأسمر بسبب احتوائه على نسبة عالية من الأملاح الضارة، وبدلاً من ذلك، يمكن للحامل تناول اللب السوري أو لب عباد الشمس أو لب القرع.

3. رأي الأطباء:
يوصي الأطباء عادةً بتناول حفنة من لب القرع أو اللب السوري يوميًا في بداية فترة الحمل. يحتوي ذلك على حمض الفوليك الضروري لنمو الجنين ويُفيد في تكوين الجهاز العصبي.

4. متى يجب التوقف:
يُفضل أن تتوقف المرأة عن تناول اللب إذا شعرت بأي أعراض سلبية، مثل حساسية جلدية أو حكة أو غثيان. وفي حال استمرار هذه الأعراض، يجب استشارة الطبيب.

5. أضرار اللب لا تهدد الحياة:
على الرغم من الآثار الجانبية المحتملة لتناول اللب، إلا أنها لا تعد خطيرة بشكل يهدد حياة الأم أو الجنين، ولا يُعتبر سببًا مباشرًا للإجهاض أو التشوهات الخلقية، ما لم تعاني المرأة من أمراض مزمنة تستدعي رعاية طبية دقيقة.

فوائد لب عباد الشمس للحامل “اللب السوري”

اللب السوري، المستخرج من نبات دوار الشمس، يُعَدّ أحد الأنواع الشائعة في بلاد الشام، ويتمتع بالعديد من الفوائد، خاصةً للنساء الحوامل، نذكر بعضاً من هذه الفوائد:

1. تحسين عملية الهضم:
يُساهم اللب السوري في علاج مشاكل الهضم، مثل البواسير والإمساك، نظرًا لاحتوائه على الألياف التي تُسهم في تحسين عملية الهضم، مما يعد أمرًا ضروريًا خلال فترة الحمل.

2. تقليل مستويات الكوليسترول:
يُفيد اللب السوري في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وهو أمر مهم للسيدة الحامل للوقاية من المخاطر المرتبطة بالكوليسترول العالي.

3. دعم نمو الجنين:
يحتوي اللب السوري على حمض الفوليك الضروري خلال فترة الحمل، مما يُدعم نمو الجنين ويحميه من التشوهات الخلقية.

4. خفض مستوى ضغط الدم:
يحتوي اللب السوري على البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم، مما يساعد في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل.

5. تقوية جهاز المناعة:
يُمكن أن يُحسّن اللب السوري جهاز المناعة لدى النساء الحوامل، مما يُقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض المعدية.

مع ذلك، يجب تناول اللب بحذر واعتدال، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى تسمم الفوسفور، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من هذا العنصر، مما يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية، بما في ذلك تلف الكلى.

اقرأ أيضًا: أسباب وعلاج النعاس ونصائح لتتخلص من النعاس

فوائد اللب الأبيض للحامل “لب القرع”

اللب الأبيض، الذي يستخرج من بذور القرع، يُعَدّ من الأنواع الأقل ضرراً على الحامل، بل يُنصح بتناوله نظرًا للفوائد التي يتمتع بها للأم ولجنينها. من أبرز فوائد لب القرع للحامل:

1. مصدر غني للفيتامينات والمعادن:
تحتوي بذور القرع على أحماض الأوميغا الدهنية والمغنسيوم والزنك، مما يسهم في نمو الجنين بشكل صحيح. يُعَدّ تناول لب القرع من الطرق الآمنة لتلبية احتياجات السيدة الحامل، شريطة ألا يحتوي على كميات كبيرة من الملح.

2. تنظيم نسبة السكر بالدم:
يُساعد تناول لب القرع في تنظيم مستويات الأنسولين وبالتالي يساهم في تنظيم سكر الدم، نظرًا لاحتوائه على المعادن الرئيسية التي تُنظِّم مستويات الأنسولين، مثل المغنسيوم والبوتاسيوم.

3. تنظيم عملية الهضم:
يُساعد لب القرع في تخفيف مشكلة الإمساك والتي تواجه الحوامل في شهور الحمل الأولى، بسبب احتوائه على ألياف، كما يُساعد في تجنب مشكلة البواسير المرتبطة بالإمساك.

4. الحفاظ على صحة القلب:
يُساعد لب القرع في دعم صحة القلب بفضل احتوائه على ألياف وبوتاسيوم وفيتامين C، وقدرته على التحكم في مستويات الكوليسترول خلال فترة الحمل.

5. حرق الدهون وتقليل الوزن:
يحتوي اللب الأبيض على خواص تساعد في تقليل الوزن وحرق الدهون أثناء فترة الحمل، ولكن يجب تناوله بحذر واعتدال، خاصةً الأنواع غير المملحة.

أضرار اللب الأسمر للحامل
اللب الأسمر أو السوبر، المستخرج من بذور البطيخ الأحمر والمحمص والمملح، يُعدّ من الأنواع الشهيرة، ورغم احتوائه على عناصر غذائية، يُنصَح بتجنبه أثناء الحمل لعدة أسباب:

1. زيادة الوزن:
يحتوي اللب الأسمر على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية، مما يُسهم في زيادة الوزن خلال الحمل، ما يشكل تحديًا للسيدات اللواتي يسعين للحفاظ على جسم رشيق بعد الولادة.

2. احتباس السوائل:
ترتفع نسبة الأملاح في اللب الأسمر، مما يُسبب احتباس السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير ويُؤثِّر على حركة الجنين داخل رحم الأم.

3. ارتفاع ضغط الدم:
يحتوي اللب الأسمر على نسبة عالية من الأملاح، مما يُسهم في ارتفاع ضغط الدم، ويكون ذلك خطيرًا للسيدة الحامل التي تعاني من اضطرابات في ضغط الدم أو مشاكل قلبية.

4. أضرار على الجهاز الهضمي:
قد تصعب تقشير بعض أنواع اللب، خاصة اللب الأسمر، مما قد يؤدي إلى ابتلاع قشوره وتسبب مشاكل هضمية مثل عسر الهضم أو الإمساك.

5. الدوخة والغثيان:
قد يسبب تناول اللب بكثرة، خاصة الأنواع الغنية بالأملاح، زيادة في شعور الحامل بالدوخة والغثيان.