الصداقة بين الكنة والحماية “أهم النصائح لكي تصبح الكنة والحماة صديقتان, في إحدى أكثر نواحي الحياة الاجتماعية إثارة للجدل، تظهر الخلافات والصراعات والمشكلات بين (الكنة والحماة). على الرغم من قدرتهما على التعايش بسلام، يسيطر عادة التوتر على علاقتهما. يمكن أن تتخيل العلاقة كحرب باردة، حيث تبعث جوًا متوترًا كلما التقيتا، دون أن تتحول إلى معارك فعلية! لنناقش الأسباب والحلول المحتملة لمشكلات الكنة والحماية، وكيف يمكن للنساء أن يكونن صديقات لكنتهن أو حمات رائعات تحل محل الأم الثانية.

أسباب مشاكل الكنة مع حماتها

“تتسبب علاقة الأم بابنها في مشاكل الكنة والحماية، حيث يكون تأثير الأم على نمو الصبيان حاسمًا. الرابطة السرية بين الأم وابنها يتعلم من خلالها الصبي الحب والرعاية. وبينما يكبر الابن ويستقل عن والدته، تظل هذه الرابطة حاضرة، مما قد يتسبب في توترات عند تعارف الابن على شريكة حياته. قد تشعر الزوجة بالتأثير الزائد لوالدة زوجها، مما يولد مشاكل الكنة وتصاعد الغيرة والاحتكاك مع الحماية. هذه التحديات تظهر بوضوح عندما لا يستقل الابن تمامًا عن علاقته مع والدته.”

“تصرفات حماتي تزعجني” سلوك الحماية

“التوتر بين الكنة والحماة يبدأ منذ يوم الزفاف، ويعود ذلك إلى بعض أنماط السلوك والتصرفات غير المرغوبة من الحماية. من هذه التصرفات:

1- طلب الحماية أن تكون أولوية في حياة ابنها قبل زوجته، مما يثير صراعًا مع الكنة التي تتوقع أن تكون هي الأولوية.

2- دعم الحماية حجج ابنها في خلافاته مع زوجته.

3- التدخل في ترتيب منزل الابن وإعادة توزيع الديكور دون موافقة الكنة.

4- التدخل في اختيارات اللباس الخاصة بالكنة.

5- دخول غرفة نوم الكنة بدون استئذان.

6- تقديم مشورة غير مرغوبة.

7- توقع الحماية أن يتدخل ابنها لصالحها في الخلافات مع زوجته.

8- التصرف بشكل سلبي، مما يضعها في دور الضحية لجذب انتباه ابنها.”

كيف تصبحين حماة رائعة؟

“كيف تكونين حماة جيدة وتحافظين على علاقة صداقة ومحبة مع كنة ابنك؟ إليكِ بعض النصائح:

  1. تجنبي انتقاد الكنة وتجنبي وضع ابنك في مواقف صعبة بينك وبين زوجته.
  2. اتركي الزوجين يبنون حياتهما الخاصة وتجنبي التدخل غير المطلوب.
  3. تفهمي التحديات التي تواجهها الكنة في بداية حياتها الزوجية وحافظي على احترام المسافة بينهما.
  4. عاشري الكنة كابنة لكِ وليست كضيفة، وتجنبي السلوكيات التي تجعلها تشعر بالغربة.
  5. تحلى بالدعم والتشجيع للكنة في حياتها اليومية.
  6. تجنبي التحدث بشكل سلبي عن الكنة أمام الآخرين وكوني داعمة في وجودها وغيابها.
  7. لا تتخذي جانب ابنك في خلافاته مع زوجته.
  8. كوني متاحة عند الحاجة، لكن احترمي حدود العلاقة وتجنبي التدخل الزائد في حياة الزوجين.
  9. قضي وقتًا خاصًا مع الكنة في أنشطة يمكنكِ مشاركتها، وتجنبي فرض مهام عليها.
  10. احترمي مفتاح منزلهما واستخدميه بحذر وفقًا لاحتياجاتك وطلباتك.
  11. لا تفترضي دعوتك لكل مناسبة وكن حساسة لحاجات الزوجين.
  12. احترمي خصوصية الكنة عندما تكون حاملًا وكوني متاحة بعناية واهتمام عند ولادة الأحفاد.”

اقرأ أيضًا: أهم النصائح للتعامل مع صديقتك التي أحرجتك

أهم النصائح لجعل حماتي تحبني “نصائح للكنة”

في التعامل مع حماتك، يجب تجنب بعض العبارات والكلمات التي قد تكون مزعجة وتؤدي إلى تصاعد الصراع. من بين هذه العبارات:

  1. “تفضلي البيت بيتك وقتما تشائين”: تجنبي هذه العبارة لتجنب الوعود التي قد لا تستطيعين تحقيقها، بل كوني واضحة وحافظي على حدود صحية مع حماتك.
  2. “أنا لم أطلب رأيك”: تجنبي استخدام هذه الجملة الفظة، واختاري النقاش المفتوح والبناء مع حماتك حول الأمور المزعجة.
  3. “لماذا لم تعلمي ابنك؟”: تجنبي الاتهامات المباشرة والتحدث بشكل هادئ مع زوجك حول كيفية التعامل مع تدخلات حماته.
  4. “أشعر براحة أكبر مع عائلتي”: احترمي عائلة زوجك وعائلتك، وابحثي عن توازن في الوقت المخصص لكل عائلة.
  5. “أريد أن أرث منك”: تجنبي الحديث بشكل مباشر عن ميراث وكن محترمة في التعامل مع مواضيع حساسة كهذه.

في النهاية، كوني واضحة ومفهومة مع حماتك وحافظي على التواصل المفتوح لتجنب التصعيد وتحسين العلاقة.