أهم النصائح لتعليم  طفلك الكلام بسرعة, تتوقع الأم بشوق ولهفة قدوم مولودها بعد تسعة أشهر من الحمل، وتبدأ في ملاحظة حركاته وتصرفاته بفارغ الصبر. بعد مرور الشهور الأولى، تطرح الأم بعض الأسئلة مثل: كيف يمكنني تعليم طفلي الكلام بشكل أسرع؟ وكيف يمكنني دعمه في تطوير مهارات النطق؟ ومتى سيبدأ طفلي بالمشي؟ وما هي الطعام المناسب له في هذه المرحلة؟ وكيف يمكنني التفاهم معه وهو في سن صغير؟ وما هي الأمور التي تعزز وعيه بما يجري حوله؟ تلك هي بعض الأسئلة التي تشغل تفكير الأم في هذه المرحلة المهمة.

تعليم  طفلك الكلام بسرعة

بعد فترة طويلة من العناية بطفلك حديث الولادة، يكون لحظة سماع أول كلمات منه مثل “ماما” أو “بابا” لها طعم المفرح. يعتبر التحدث مع طفلك مباشرة منذ ساعات ولادته ليس فقط وسيلة لتعلم الكلام بشكل أسرع، بل أيضًا تعزيز قدرته على تكوين مفردات قوية ومتنوعة. فقدرة الطفل على فهم وتلفظ الكلمات تعد مهارة مهمة تستفيد من التمرين المستمر والاستماع للكلمات بشكل متكرر. وأظهرت الدراسة التي أجروها بيتي هارت وتود ريسلي، ونُشرت في كتابهما “Meaningful Differences in the Everyday Experience of Young American Children”، أن الأطفال الذين يعيشون في عائلات تتحاور بشكل فعّال أو تتفاعل مع أطفالها يظهرون ذكاءً أكبر عند بلوغهم سن الثلاث سنوات، مقارنةً بالأطفال في العائلات الهادئة التي تتسم بالصمت وتفتقر إلى التواصل مع الأطفال في سن التسع سنوات.

كيف تعلمي  طفلك الكلام بسرعة

الإرشادات لتسريع تعلم الكلام لدى طفلك:

  1. البداية باكرًا:
  • تحدثي مع طفلك منذ ولادته لتعزيز تطوير دماغه ومهارات النطق.
  1. مراقبة الإشارات:
  • قمي بمراقبة حركات وإشارات طفلك، وتفاعلي مع اهتماماته لتوجيه الحوار معه.
  1. الكتب والقصص:
  • قراءة القصص تساهم في تطوير مهارات اللغة والإبداع لدى الطفل، ابتدئي منذ الأشهر الأولى.
  1. الحوار اليومي:
  • فرصة للحوار المستمر تساعد في تعلم الطفل لفظ الكلمات وتطوير مهاراته اللغوية.
  1. تجنب التلفاز:
  • تفاعل الأم وردود فعلها هي المحفز الرئيسي، لذا تجنبي الاعتماد على التلفاز لتطوير مهارات النطق.

بمتابعة هذه النصائح، يمكن أن يساهم الوالدين في تسريع عملية تعلم الكلام لدى أطفالهم.

اقرأ أيضًا: تربية الأطفال عمر سنتين وأهم النصائح للتعامل مع الطفل الشقي

إرشادات لتعليم الطفل الكلام بسرعة

إليك بعض الإرشادات لتعليم الطفل الكلام بسرعة:

  1. التفاعل المستمر:
  • كوني مستعدة للتفاعل مع طفلك باستمرار. ردود فعلك وحديثك تعززان تطوير لغته.
  1. تحفيز الحوار:
  • طرح أسئلة بسيطة لتشجيع الحوار والردود. ابدأي بأسئلة مثل “ما هو هذا؟” أو “أين الكرة؟”
  1. استخدام الكلمات المناسبة:
  • ابتعدي عن تحدثك بلغة مبسطة. استخدمي كلمات تتناسب مع مستوى فهمه وسنه.
  1. القراءة اليومية:
  • قراءة قصص معه يوميًا تعزز مهارات اللغة وتسهم في تعلم كلمات جديدة.
  1. الغناء والألعاب الصوتية:
  • الأغاني والألعاب التي تشمل الكلمات تسهم في تعزيز القدرة على النطق.
  1. تشجيع التكرار:
  • عندما يحاول الطفل نطق كلمة، قدمي المزيد من التشجيع وكرري الكلمة بوضوح.
  1. التحدث بوضوح:
  • كوني واضحة في نطق الكلمات وتكرارها، مما يساعد الطفل على فهم وتقليد الأصوات.
  1. مشاهدة الفم:
  • عندما تتحدثين، دعي الطفل يرى حركة شفتيك ولسانك، مما يسهل عليه محاكاة الحركات.
  1. توجيه الاهتمام:
  • عندما تكونين تعلمينه كلمة جديدة، حاولي جذب انتباهه إلى الشيء الذي تتحدثين عنه.
  1. الصبر والتشجيع:
  • تذكيرك المستمر بالصبر وتشجيعك لطفلك يعززان ثقته ويجعلان تعلم اللغة عملية ممتعة.

يختلف تقدم الأطفال في تعلم الكلام، لذا يجب على الوالدين أن يكونوا صبورين ومستعدين لدعم الطفل في رحلته نحو تعلم اللغة.