متى يشرب الرضيع الماء؟ فوائد شرب الماء للرضيع, الأمهات، خاصةً الجدد في عالم الأمومة، يواجهن تحديات في اختيار تغذية الطفل الرضيع؛ سواء بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، المياه والعصائر، الأطعمة الصلبة وغيرها من الخيارات الغذائية واليكم الان فوائد شرب الماء للطفل بالتفصيل.

ماذا يشرب الرضيع أول يوم ولادة؟

تبدأ رحلة الأم والطفل مع الرضاعة الطبيعية في اليوم الأول من حياة الرضيع، حيث تُقدم الأم رضاعة طبيعية لطفلها منذ الولادة. يُفضل في الأشهر الأولى من حياة الطفل أن يكون غذاؤه حليب الأم، وإذا كانت الأم تستخدم حليبًا صناعيًا، فيجب عليها إطعام الطفل كل 3 إلى 4 ساعات بحجم ملعقتين إلى ثلاث ملعقات.

متى يشرب الرضيع الماء؟

العديد من الأمهات يطرحن أسئلة حول حاجة الرضيع للماء، مثل متى يمكن إعطاء الرضيع الماء، وهل يجب إعطاءه الماء مع الحليب الصناعي، أو هل يغني حليب الأم عن الماء؟ تجيب الدكتورة سندس العجرم، أخصائية طب الأطفال ومستشارة الرضاعة الطبيعية، عن هذه الأسئلة، مؤكدة أن الطفل يحصل على السوائل اللازمة من حليب الأم، ولا داعي لإعطائه الماء قبل بداية تناول الطعام في الشهر السادس.

هل يغني حليب الأم عن الماء؟ هل الرضاعة الطبيعية تغني عن الماء؟

أثناء الأشهر الستة الأولى، يحصل الرضيع على كل السوائل التي يحتاجها من خلال حليب الأم أو الحليب الصناعي، ولا حاجة لإعطائه الماء، حيث يحتوي الحليب على كمية كافية من المياه. يُشدد على عدم إعطاء الرضيع الماء حتى يبدأ بتناول الطعام، وذلك وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

كم يحتاج الرضيع من الماء يومياً؟

عندما يبدأ طفلك في شرب الماء، قدمي له تدريجيًا من خلال كوب الشرب الخاص بالأطفال أو “كوب الامتصاص”. قد لا يكون الأطفال قادرين على شرب كميات كبيرة من الماء من الكوب في البداية، ولكن من الجيد تدريبهم على استخدامه. في حالة رفضهم للكوب في البداية، لا داعي للقلق، حيث سيعتادون عليه تدريجيًا. إذا كانوا يفضلون الزجاجة، يمكنك تقديم الماء لهم بها، ولكن قدمي لهم كميات صغيرة في البداية.

أضرار شرب الماء للرضع

قبل أن يبدأ الرضع في تناول الطعام الصلب، يحصلون على احتياجاتهم المائية من خلال الحليب، مما يحميهم من الجفاف. إذا شرب الرضيع الماء مبكرًا، فقد يتعرض لبعض المشاكل، منها:

  1. سوء التغذية عند الرضيع:
  • حيث يمكن أن يؤدي شرب الماء إلى انخفاض كمية الحليب التي يتناولها الرضيع، مما يؤثر على استهلاكه للعناصر الغذائية الضرورية لنموه.
  1. خسارة الوزن أو زيادة بطيئة في الوزن:
  • يمكن أن يؤدي شرب الماء بدلاً من الحليب إلى عدم الحصول على السعرات الحرارية الكافية، مما يؤدي إلى خسارة الوزن أو زيادة في الوزن أقل من المعدل المطلوب.
  1. التأثير على حليب الأم:
  • يمكن أن يؤدي تناول الماء بشكل زائد إلى تقليل إشباع الرضيع من حليب الأم، مما يؤثر على إنتاج الحليب.
  1. تسمم الماء عند الرضع:
  • قد يتسبب تناول كميات كبيرة من الماء في تسمم الرضع، مما يؤثر على وظائف جسمهم ويسبب أعراض خطرة مثل انخفاض درجة حرارة الجسم.

من الأفضل تأخير إعطاء الرضيع الماء حتى بداية مرحلة تناول الطعام الصلب والتشاور مع الطبيب لتجنب المشاكل الصحية المحتملة.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب الماء

فوائد شرب الماء للرضيع

للرضع الذين يتجاوزون عمر 6 أشهر، يكون الماء ذا أهمية بالغة حيث يساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم وحمايتهم من الجفاف. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع الماء بفوائد مهمة للرضع، فهو:

  1. يسهم في نقل المواد الغذائية والأكسجين إلى خلايا الجسم ويساعد في التخلص من الفضلات.
  2. يحافظ على تشحيم المفاصل والأنسجة، مما يعزز الحركة والمرونة.
  3. يحفظ حجم الدم في الجسم، مساهماً في دعم وظائف الجهاز الدوراني.
  4. يُعَدّ بديلًا مثاليًا لعصير الفاكهة، الذي ينصح أطباء الأطفال بتجنب إدخاله للرضع قبل عمر السنة.

هكذا، يكون تقديم الماء للرضيع في هذه المرحلة مفيدًا للحفاظ على توازنهم الغذائي والراحة العامة لأجسادهم.