نصائح للعناية بسرة المولود بعد سقوطها وتنظيف سرة الطفل, عند ولادة الطفل، يأتي بحبل سري يربطه بالمشيمة، يقوم بتوصيل الأكسجين والمواد الغذائية ويحمل الفضلات بعيدًا عن الطفل. بمجرد ولادته، يقوم الأطباء بقطع الحبل السري، ويظهر جذع الحبل السري، الذي يجف ويسقط، مكملًا لظهور سرة الطفل الطبيعية. نستعرض في هذا المقال تفاصيل عديدة، مثل ما إذا كان قطع الحبل السري مؤلمًا، مراحل سقوط سرة الطفل، إمكانية سقوطها مبكرًا، وكيفية العناية بها وتنظيفها، بالإضافة إلى أسباب التهاب سرة المولود والجذع السري بعد سقوطها.

هل قطع الحبل السري مؤلم؟

قطع الحبل السري لا يسبب أي ألم للطفل، حيث لا تحتوي هذه المنطقة على أعصاب. بعد الولادة، يتم قطع الحبل السري مباشرة، متركًا جذع الحبل السري الذي يتصل بأنسجة حية في بطن الطفل. يجف الجذع ببطء ويسقط، كما يحدث في حالة القشرة، ليكشف عن سرة بطن الطفل. ينبغي التعامل بحذر عند لمس الجذع أو المنطقة المحيطة به، مع المحافظة على نظافتها وحمايتها من الالتهاب.

نصائح للعناية بسرة الطفل قبل سقوطها

للحفاظ على نظافة سرة المولود قبل سقوطها، يُنصح بعدم غسلها بشكل منتظم، بل يجب تجنب تعريضها للاتساخ. الحفاظ على جذع الحبل السري جافًا يُعتبر الوسيلة الأمثل لتعزيز الشفاء الصحي والسقوط الطبيعي.

بعض النصائح للعناية بسرة الطفل قبل سقوطها (العناية بالجذع السري):

  •  في حالة بلل الجذع، يُفضل تجفيفه برفق باستخدام منشفة نظيفة للأطفال أو استخدام أعواد قطنية، مع تجنب الشد أو الفرك القوي.
  •  تأكيد ثني الجزء العلوي من حفاض الطفل لتجنب احتكاكه بالجذع، ويفضل استخدام فوط الأطفال ذات التصميم الخاص لتلك الفترة.
  •  تعريض سرة الطفل للهواء بشكل متقطع يساعد في التجفيف.
  • استخدام ملابس قطنية نظيفة للمولود، مع تجنب الملابس الضيقة أو الخشنة، والتفضيل لملابس تسمح بمرور الهواء.
  • يُفضل تحميم المولود باستخدام الإسفنجة بدلاً من الحمام الكامل قبل سقوط جذع الحبل السري.
  •  تجنب استخدام الكحول على منطقة السرة، حيث أظهرت الدراسات أنها قد تؤثر سلبًا على عملية الجفاف والسقوط.
  •  يجب ترك جذع الحبل السري يسقط بشكل طبيعي دون التدخل في عملية السقوط.

مراحل سقوط سرة الطفل

تتراوح فترة سقوط سرة المولود (الجذع) في المتوسط بين 10 و14 يومًا، والمدى الطبيعي يكون من 7 إلى 21 يومًا. يكفي أن تتعاملي بحذر مع سرة المولود وتحافظي عليها جافة، حيث يحتاج الجذع إلى جفاف طبيعي والسقوط ذاتيًا. يتغير لون الجذع من أصفر لامع إلى بني أو رمادي، ويسقط بشكل تدريجي. يكون اللون الأحمر عند نقطة الانفصال أمرًا طبيعيًا، ويمكن أن يترافق السقوط ببعض الدم أو التقشير، لكن ذلك يختفي تلقائيًا. أقصى مدة لسقوط سرة المولود هي 3 أسابيع، وإذا لم تحدث السقوط خلال هذه الفترة، يفضل التحدث مع الطبيب لتقييم الموقف والتحقق من وجود أي علامات على التهاب، مثل صديد، أو نزيف، أو تورم، أو تغيير في اللون، أو انتشار الاحمرار على البطن.

شاهد أيضا: فوائد اللعب مع الأطفال ودليل اللعب مع الطفل

نصائح حول كيفية تنظيف سرة المولود بعد سقوطها

  • بعد سقوط جذع الحبل السري، قومي بتحميم طفلك باستخدام الإسفنجة لبضعة أيام، ثم قدمي حماماً مناسباً في حوض الاستحمام. لا داعي لتنظيف سرة الطفل أكثر أو أقل من باقي جسده.
  • في حالة وجود إفرازات، استخدمي قطعة قطن مبللة لتنظيفها برفق وجففي بعناية، مع تجنب الشد أو الفرك لمنع النزيف.
  • يمكن استخدام زاوية المنشفة لتنظيف السرة دون استخدام الصابون بشكل قوي.
  • احرصي على إبعاد طرف الحفاض عن السرة أثناء الارتداء.
  • في حالة وجود أي أعراض لالتهاب الجذع السري، مثل نزيف مستمر، صديد، احمرار، أو تورم، اتصلي بالطبيب لتقييم الحالة والحصول على الرعاية اللازمة. كما يجب مراقبة أي تغيير في حالة الطفل والتحدث مع الطبيب إذا كان هناك أي تطور في الأعراض.