نصائح لتربية طفل عبقري في إدارة المال, تفتقر المناهج التعليمية إلى تضمين مواد تعليمية حول إدارة المال وتحديد أولويات الإنفاق وإنشاء ميزانية شخصية. كيف يمكننا تعليم أطفالنا قيمة المال وإنشاء ميزانياتهم الشخصية وإدارتها بشكل صحيح والتعامل مع الأزمات المالية؟ لقد ألقت الصحافية والمستشارة المالية بث كوبلاينر نظرة جديدة على هذا النقص من خلال كتابها “اجعل طفلك عبقري أموال”، الذي أظهرت دراسته واستندت إلى تجاربها الشخصية أهمية تعليم الأطفال مبادئ العمل والتعامل السليم مع المال. وبالفعل، أثبتت الدراسات أن الأطفال يمكنهم فهم مفاهيم المال الأساسية بدءًا من سن الثلاث سنوات، مما يبرز أهمية توفير تربية مالية فعالة منذ الصغر.

أهم نصائح لتربية طفل عبقري في إدارة المال

ومن بين هذه النصائح المالية الحيوية:

1. التفريق بين الاحتياجات والرغبات:
يجب على الوالدين تعليم الأطفال الفارق بين ما يحتاجونه وما يرغبون فيه.
على سبيل المثال، توضيح الفارق بين الحاجة إلى الحليب والرغبة في الحصول على الحليب بالشوكولاتة يعزز التفهم لأولويات الإنفاق.

2. فن الانتظار:
في زمن التكنولوجيا الحديثة، يفتقر الأطفال إلى مهارة الانتظار، حيث يمكنهم الحصول على كل شيء على الفور. يعزز تعليم الأطفال فن الانتظار قدرتهم على التحكم في إنفاق المال واتخاذ قرارات مستنيرة حول استجابتهم للرغبات الفورية.
على الوالدين توجيههم نحو التقييم الشامل للحاجة والبحث عن بدائل توفر المال. على سبيل المثال، تشجيع الأم على توفير المال في الحصالة بدلاً من شراء حلوى فورية يعكس الفهم العميق للقيمة المالية ويحقق الغرض المرجو.

3. التعبير بالقيم بدلًا من الكذب:
عندما يُطلب من الطفل الحصول على شيء لا تنوي شرائه له، قُدم السبب بناءً على القيم بدلًا من استخدام الكذب التقليدي مثل “لا نمتلك المال الكافي الآن” أو “لا أستطيع شراء ذلك لك”.
ذلك لأن فقدان الثقة يحدث عندما يرى الطفل شراء شيء بعد هذا الرفض، ولا يصدق السبب بدلاً من ذلك، ربط قرارات الصرف بقيمك وأولوياتك، مثل قولك للطفل: “لا أعتقد أن هذه الحلوى المليئة بالسكر تستحق هذا المبلغ من المال، والطبيب نصحنا بتجنبها لحماية أسناننا”.

4. قيمة العمل:
ينبغي على الطفل فهم أن المال يأتي نتيجة للعمل. يجب أن يكون واضحًا له منذ الصغر أن والده يذهب إلى العمل لجلب المال الذي يستخدمه لرعاية العائلة وتلبية احتياجاتها.
تعزيز فهم الطفل لقيمة العمل يسهم في بناء وعيه بأهميته ويُساعده في التحلي بمفهوم العمل الجاد وأثره على الحياة اليومية.

5. تحديد الأهداف:
يجب أن نبدأ في المرحلة المتوسطة بالحديث الجدي مع الأبناء حول المال وتكاليف الجامعة وتحديد الأهداف التي نرغب بتحقيقها.
يُشجع الحديث عن كيفية استغلال المال الذي يحصلون عليه لتحقيق أهداف كبيرة في المستقبل، وفتح حساب بنكي لهم يُعزز جدية الموضوع حتى لو كانت القدرة على التوفير قليلة.

6. أهمية العمل الخيري:
لا يكتفي بممارسة الأعمال الخيرية أو التبرع بالمال دون شرح للأطفال حول سبب وأهمية هذا السلوك.
دراسات أظهرت أن الأطفال الذين تحدث معهم والديهم عن أسباب التبرع كانوا أكثر استعدادًا للتبرع من الأطفال الذين تبرع أهلهم بدون شرح.

7. اتخاذ القرارات الصعبة:
يجب ترك حرية الاختيار للأطفال ليتعلموا كيفية اتخاذ القرارات المادية.
بدلاً من اتخاذ القرار عنهم، قدم لهم خياراتٍ وشرح لهم النقاط الإيجابية والسلبية لكل خيار، مما يساعدهم على تطوير مهارات اتخاذ القرار وتحديد الأولويات.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب اللوزتين وأهم النصائح

في الختام، يا أب العزيز، يا أم الغالية، لا تترددوا في بدء الحوار مع أبنائكما حول المال في سن صغيرة. فالمعرفة التي يكتسبونها في الطفولة تُشبه النقش على الحجر. كلما علم الأطفال كيفية التفكير وإدارة المال، كلما كانوا أكثر قدرة في المستقبل على التعامل بذكاء ومسؤولية وحكمة مع ميزانياتهم المالية.