أهم النصائح لفطام الرضيع نهائياً من الرضاعة الطبيعية, عندما تنتهي مرحلة الرضاعة الطبيعية، تبدأ مرحلة جديدة تحمل تحديات للأم والطفل، وهي مرحلة فطام الطفل عن ثدي الأم. كيف يمكن إتمام هذه المرحلة بنجاح؟ يشدد الأطباء على أهمية إرضاع الطفل طبيعيًا حتى عامين لضمان تلقيه كافة العناصر الغذائية الضرورية لنموه وتقوية جهازه المناعي. سواء اختارت الأم الإرضاع لفترة كاملة أم تواجه ظروفًا صحية أو نفسية أو مهنية تجبرها على الانتقال إلى الطعام الصلب، يتطلب ذلك خطة متناسبة لضمان فطام الطفل بطريقة سليمة وصحية.

أنواع فطام الطفل الرضيع

  • الفطام المفاجئ، أو الفطام الحاد، يعني إيقاف الرضاعة الطبيعية فجأة، وهو أمر غير مستحب من قبل الأطباء نظرًا لتأثيره النفسي على الطفل والأم.
  • في حالات استثنائية كالمرض أو الحوادث، قد تلجأ الأم إلى هذا النوع من الفطام.
  • أما الفطام التدريجي، فيشمل تخفيف الرضاعة ببطء عبر استبدال وجبة حليب بوجبة طعام يوميًا، مع زيادة عدد الوجبات بشكل تدريجي، حتى يتم استبدال كل الوجبات بالطعام الصلب.
  • أما الفطام الجزئي، فيتضمن إرضاع الطفل مرة أو مرتين في اليوم، مع تحويل باقي وجباته إلى طعام صلب.
  • أما الفطام الطبيعي، فيتيح للطفل قرار التوقف عن الرضاعة بحرية، حيث يتمتع بالرضاعة حسب رغبته حتى يقرر بنفسه إنهاء هذه المرحلة.

طريقة فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية

عزيزتي الأم، إليك الخطوات والنصائح لتحقيق فطام صحي وسلس لطفلك:

1. في الشهر السادس، قدمي الأطعمة تدريجياً مع الحليب الطبيعي، حيث يمكنك بدايةً إدخال العصائر الطبيعية الخفيفة قبل هذا العمر. تجنبي خلط أكثر من نوع معًا.
2. ابدأي في الشهر السادس بتقديم الخضراوات المهروسة مثل البطاطا والكوسا، ثم أضيفي الأرز. في الأشهر التالية، قدمي اللحوم المطبوخة والمهروسة بعناية باستخدام الخلاط.
3. قمي بتعويد الطفل على شرب حليبك بواسطة زجاجة أو كوب قبل التخلي عن الرضاعة الطبيعية تمامًا.

4. ينصح الأطباء بتجنب الفطام المفاجئ، ويُفضل الانتقال إلى الفطام التدريجي أو الفطام الجزئي للطفل. قبل أن يتم عامين، قللي تدريجياً من عدد رضعاته واستبدليها بوجبات طعام غنية بالعناصر الغذائية.

5. يُمكن تقليل الرضعات إلى مرتين أو ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع، ثم مرة يومياً لمدة أسبوع أو 3-3 أيام، ثم توقفي الرضاعة تدريجياً.

6. قللي أيضاً من مدة الرضاعة في كل جلسة، وفي حال عدم شبعه، قدمي له خضارًا مهروسة. عرضي لطفلك وجبات طعام غنية لتعوضه عن الحليب وتشعره بالشبع.

7. أختاري فترة مسائية لفطام الطفل، مع توفير أكواب وأطباق جميلة لتجعلي وقت تناول الطعام ممتعًا. تجنبي بدء عملية الفطام أثناء فترة التسنين، وقدمي لطفلك أنشطة وألعابًا لإبقائه منشغلًا. غيري مكان الرضاعة المعتادة لتجديد الروتين.

8. تجنبي ارتداء ملابس مكشوفة الصدر خلال الفطام لتجنب جذب انتباهه إلى الرضاعة. كما عززي لحظات الفطام بتقديم الحنان والاهتمام، فحبك وحديثك والغناء لطفلك يلعبان دورًا هامًا في تأمين شعوره بالأمان.

9. تأكدي عزيزتي الأم، أن مدة الفطام تختلف من طفل إلى آخر، فلا تقلقي إذا استغرقت هذه المرحلة وقتًا أطول بالنسبة لطفلك، فالصبر والثبات هما المفتاحان لتحقيق فطام ناجح وصحي.

شاهد أيضا: فوائد اللعب مع الأطفال ودليل اللعب مع الطفل

في ختام هذا المقال حول أهم النصائح لفطام الرضيع نهائيًا من الرضاعة الطبيعية، نجد أن هذه المرحلة تتطلب فهمًا دقيقًا ورعاية خاصة. يظهر أن الانتقال من الرضاعة الطبيعية إلى تقديم الطعام يتطلب التدرج والحساسية لتلبية احتياجات الطفل بشكل صحيح الترتيب وتوقيت الوجبات، توفير بيئة مشجعة لتناول الطعام، وتقديم الحنان والاهتمام خلال عملية الفطام، كلها تلعب أدوارًا مهمة في تسهيل هذا الانتقال. يجب على الأم أن تتبنى هذه النصائح بروح من التفهم والصبر، مع الإشارة إلى أن مدة الفطام تختلف من طفل إلى آخر الالتزام بالنصائح المذكورة، يمكن للأم أن تمر بعملية الفطام بشكل طبيعي وصحي، مما يضمن تحقيق التوازن الغذائي والنمو السليم للطفل.