علاج الثالول التناسلي عند النساء والرجال ونصائح للوقاية, الثالول التناسلية هي عدوى تظهر في المناطق التناسلية وتنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتؤثر على الرجال والنساء، لكن النساء يعتبرن أكثر عرضة لمضاعفاتها. يظهر هذا النوع من الثآليل بشكل زوائد ونتوءات صغيرة على الأعضاء التناسلية، ويمكن أن يرافقها أعراض مثل الألم والحكة وعدم الراحة والتهيج. ما هي أهم خيارات العلاج للثآليل التناسلية، سواء كانت دوائية أو طبيعية؟ وما هي الإجراءات الموصى بها للوقاية من الإصابة بهذه العدوى؟

أسباب الثالول التناسلي

الثآليل التناسلية تظهر نتيجة الإصابة بأحد سلالات فيروس الورم الحُليمي البشري (HPV)، وهو من بين الفيروسات الشائعة التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. هناك عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالثالول التناسلي، مثل ممارسة العلاقة الجنسية بدون اتخاذ إجراءات وقائية، ووجود عدوى فيروسية سابقة مثل الهربس، وعادات التدخين، وضعف الجهاز المناعي، والعمر الذي يقل عن 30 عامًا، والضغوط النفسية مثل التوتر والقلق.

تشخيص الإصابة بالثالول التناسلي وفيروس HPV

الثآليل التناسلية تظهر نتيجة الإصابة بأحد سلالات فيروس الورم الحُليمي البشري (HPV)، وهو من بين الفيروسات الشائعة التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. هناك عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالثالول التناسلي، مثل ممارسة العلاقة الجنسية بدون اتخاذ إجراءات وقائية، ووجود عدوى فيروسية سابقة مثل الهربس، وعادات التدخين، وضعف الجهاز المناعي، والعمر الذي يقل عن 30 عامًا، والضغوط النفسية مثل التوتر والقلق.

علاجات الثالول التناسلي من الصيدلية

لا يوجد علاج محدد للتخلص من الفيروس المسبب لظهور الثآليل التناسلية، حيث تختفي الثآليل التناسلية تلقائياً بمرور الوقت، وهذا يعتمد على قوة جهاز المناعة. ومع ذلك، يُفضل معالجة الأعراض المصاحبة للثآليل التناسلية باستخدام العلاجات الموضعية المتاحة بوصفة طبية لتجنب نقل العدوى وتخفيف الأعراض المزعجة كالحكة والألم والشعور بالحرقة في المنطقة التناسلية. بعض العلاجات الموضعية تشمل:

1. كريم ألدارا (Aldara):

  •  يحتوي على المادة الفعّالة ايميكويمود (Imiquimod)، ويعزز قدرة المناعة على محاربة الثالول التناسلي.

2. كريم Veregen:

  • يحتوي على المادة الفعّالة (Sinecatechins)، مستخلص من الشاي الأخضر، ويُستخدم لعلاج الثآليل التناسلية.

3. العلاج الكيميائي باستخدام حمض الخليك ثلاثي الكلور (Trichloroacetic acid):

  •  يقوم بتقويم الثآليل التناسلية.

4. **محلول بودوفيلوكس (Podofilox):** يُستخدم لعلاج الثآليل في الأعضاء التناسلية الخارجية.

لا ينبغي استخدام مزيلات الثآليل أو العلاجات البدون وصفة طبية لعلاج الثآليل التناسلية.

علاج الثالول التناسلي بالطرق التقليدية (الخل – الثوم)

توجد بعض العلاجات الطبيعية التقليدية التي يُمكن أن تسهم في علاج الثآليل التناسلية، مثل:

1. الثوم:

  • هناك أدلة تشير إلى أن مستخلص الثوم يمكن أن يساعد في إزالة الثآليل التناسلية. يمكن تطبيق مستخلص الثوم مباشرة على الثالول التناسلية، أو صنع مزيج من الزيت والثوم وتطبيقه باستخدام شاشة نظيفة أو قطعة قطنية نظيفة.

2. خل التفاح:

  •  يحتوي تركيب حمض خل التفاح على مكونات تشبه بعض الكريمات الموضعية التي تُصرف بوصفة طبية. يُمكن تطبيق خل التفاح موضعيًا باستخدام قطعة قطن نظيفة، حيث يُغمر القطن في حمض خل التفاح ثم يتم تطبيقه على أماكن الثالول التناسلية.

علاج الثالول التناسلي بالاعشاب

بالإضافة إلى فوائد استخدام خل حمض التفاح والثوم في علاج الثآليل التناسلية، هناك عدة علاجات طبيعية أخرى مستمدة من الأعشاب، منها:

1. زيت شجرة الشاي:

  •  يقدم زيت شجرة الشاي تأثيرًا مضادًا للميكروبات، ويمكن أن يكون علاجًا فعّالًا للثآليل التناسلية. يمكن خلط قطرة من زيت شجرة الشاي مع قطرتين من زيت آخر مثل زيت جوز الهند وتطبيقها مباشرة على الثالول التناسلية. يجب أخذ الحيطة عند تطبيق زيت شجرة الشاي لوحده لتجنب الحرقة والتهيّج.

2. مستخلص الشاي الأخضر:

  •  يعتبر الشاي الأخضر فعّالًا في علاج الثآليل التناسلية. يمكن شراء مستخلص الشاي الأخضر واستخدامه بإضافة قطرة من زيت الشاي الأخضر إلى قطرة أو قطرتين من زيت آخر ناقل مثل زيت جوز الهند وتطبيقها مباشرة على الثالول التناسلية.

3. نبات بندق الساحرات (Witch Hazel):

  •  يُعتبر هذا النبات لطيفًا نسبيًّا على البشرة وقد يكون فعّالًا في علاج فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثالول التناسلي. يجب الحذر عند تطبيقه على الأغشية المخاطية في بعض المناطق.

4. تناول الخضراوات:

  • يُنصح بتناول 4-5 حصص من الخضار يوميًا، خاصة الأنواع الحاوية على مركب (Indole-3-carbinol) الذي يمكن أن يساعد في إزالة الثآليل التناسلية، مثل الملفوف والبروكلي والقرنبيط والكالي (الكرنب).

شاهد أيضا: أسباب سواد الشفاه ونصائح لعلاج الشفايف الداكنة

الوقاية من الثالول التناسلي

  • يجب تأكيد أهمية استخدام وسائل الوقاية للحماية من الأمراض المنقولة جنسياً، خاصةً في حالة الثآليل التناسلية التي تُعتبر قابلة للنكس.
  • الواقي الذكري يعتبر وسيلة فعّالة لتقليل انتقال الأمراض المنقولة جنسياً، ورغم أنه لا يقضي على خطر الإصابة بالثالول الجنسي بشكل كامل، إلا أنه يقلل بشكل كبير من هذا الخطر.
  • الفحوصات المنتظمة للأمراض المنقولة جنسياً، خاصةً قبل بدء العلاقة الجنسية مع شريك جديد، تعزز من التشخيص المبكر وتساهم في الوقاية.
  • يُوصَى بتلقي لقاح مُضاد لفيروس الورم الحُليمي البشري من مصادر موثوقة، حيث يُقدم حماية ضد أنواع الفيروسات المسببة للثالول التناسلي وسرطان عنق الرحم.
  • الإقلاع عن التدخين يلعب دورًا مهمًا في تقليل خطر الإصابة بالثآليل التناسلية.
  • في الختام، يُشدد على أهمية التوجه إلى العيادات المختصة عند ظهور أعراض الثالول التناسلي، ويُشير إلى إمكانية علاجها بواسطة العلاجات الموضعية أو الأعشاب الطبيعية المُستخدمة بوصفة طبية.