فوائد اللعب مع الأطفال ودليل اللعب مع الطفل على الرغم من أن اللعب مع الأطفال يُعتبر في النظرية أمرًا سهلاً للغاية، إذ لا تتطلب قواعدًا محددة أو سيناريوهات محددة، إلا أن التجربة العملية قد تكون تحدًا. على سبيل المثال، هل يمكن أن يكون لديك فهم كامل للعبة الغميضة؟ بعد قضاء أيام متتالية مع أطفال أحد أفراد العائلة، يمكن أن ينشأ شعور بفقدان القدرة على مواكبتهم في اللعب نظرًا لأهمية اللعب في عملية نمو الطفل، يصبح من الضروري التعرف، من خلال تجارب اللعب، على كيفية التفاعل مع الأطفال وكيفية قضاء وقت ممتع وتربوي معهم.

اللعب مع الأطفال

اللعب يمثل جزءًا فطريًا وغريزيًا في حياة الأطفال، حيث تتلاشى الحدود بين اللعب والواقع. يُصبح الطفل بطلاً خارقًا عندما يشارك في لحظات اللعب، وبالنسبة للكبار، يكون لديهم دور البطل الخارق أثناء هذه التجارب. يعتبر اللعب أمرًا ذا أهمية بالغة للتطور العاطفي والإدراكي والاجتماعي للأطفال، وتُشبه أهميته بأهمية النوم والتغذية، حيث يعتبر ضروريًا لبلوغ سن الرشد بشكل صحي.

يقول الدكتور ستيوارت براون، الباحث في ميدان اللعب: “الفكاهة والألعاب والتخبط والخيال لا تمثل مجرد متعة بالنسبة للطفل، فاللعب في مرحلة الطفولة يلعب دورًا حيويًا في بناء أساس السعادة والذكاء لدى البالغين. ويؤكد ضرورة دعم اللعب كحق أساسي للأطفال، حيث يسهم في تحقيق تطويرهم الشامل، مشيرًا إلى أهمية تتبع هذه التجارب على مدى جميع مراحل الحياة، مشددًا على دور اللعب في جعلنا أكثر ذكاء في أي مرحلة من مراحل الحياة، وهو ما أكده تقديره كحق أساسي في إطار حقوق الإنسان.”

فوائد اللعب مع الأطفال

● غالبًا ما يتجاهل الأهل فوائد اللعب مع أطفالهم، خاصةً بعد أيام عمل طويلة وشاقة قد تؤثر على العلاقة بينهم وبين أطفالهم.

● يعزز اللعب مع الأطفال الثقة والاحترام لديهم، كما يساهم في تحسين اللياقة البدنية والصحة العامة.
● بالإضافة إلى ذلك، يعزز التركيز والاستقلال والإبداع لدى الأطفال، ويعد تمهيدًا لمرحلة البلوغ بشكل صحي.

● باللعب مع الأطفال، يمكن تشكيل علاقة أفضل وتعزيز التواصل والفهم المتبادل، ويعد فرصة لتقدير جهود الأبوين وتعزيز السعادة في الأسرة.
● في النهاية، يمنح اللعب في الهواء الطلق الأطفال فرصة لاكتساب فهم أفضل للطبيعة وتعلم القيم والمفاهيم الحياتية الهامة.
● تخصيص الوقت للعب مع الأطفال يُمكِّنهم من التحدث بصراحة حول مشاعرهم ويساعد على بناء روابط قوية وفهم أفضل للعالم من حولهم.

شاهد أيضا: فوائد الموز للأطفال وتحذيرات إعطاء الموز للطفل – بيرس نيوز 

دليلك للعب مع أطفالك

ينبغي عليك أن تخصص وقتًا للعب مع طفلك، ويمكنك اختيار ألعاب تتناسب مع عمره. عندما تعود من العمل، يمكنك مشاهدة الرسوم المتحركة معه، أو لعب ألعاب مثل الغميضة. خلال العطلات، يمكنك الذهاب في نزهة أو السباحة معهم. تحدث هذه الفترة العمرية الهامة منذ الرضاعة حتى قبل دخول المدرسة:

– في عمر سنة واحدة، يمكن للرضع التمييز بين تعابير الوجوه وتجاوب مع قصص مصورة أو صور العائلة.
– قضاء الكثير من الوقت وجهًا لوجه يساعد في تطوير مهارات اللغة وتقديم تجارب حسية مثيرة.
– خلال مرحلة 1-3 سنوات، يكون الطفل قائدًا للعب، ويمكن للوالدين توفير بيئة آمنة والمشاركة عند الدعوة.
– في سن 3-5 سنوات، التركيز على اللعب الذي يعزز الذكاء العاطفي ويشجع على اتخاذ القرارات والتعاون مع الأطفال الآخرين.

احرص على مراقبة سلوك الطفل والمشاركة عند الحاجة، مع التركيز على تطوير مهاراته وتحفيزه على تجاوز قدراته بمرافقة آمنة.

في ختام هذا المقال، يبرز اللعب دورًا لا يُعَدُّ أقل أهمية في نمو وتطوير الأطفال. فالتفاعل معهم عبر اللعب يمنحهم الفرصة لتعلم مهارات جديدة وبناء علاقات قوية. دليل اللعب مع الطفل يساعد في تحديد نقاط التركيز والأنشطة المناسبة لكل فترة عمرية.

فوائد اللعب تمتد إلى تطوير القدرات الجسدية والعقلية والعاطفية للطفل. يشكل اللعب نافذة لفهم عالمهم الداخلي وتعزيز الفهم بين الوالدين والأطفال. علاوة على ذلك، يُظهر الدليل أهمية اختيار الأنشطة الملائمة لكل مرحلة عمرية، مما يُلهم الآباء والأمهات للمشاركة الفعَّالة في تطوير أطفالهم.

لنحافظ على أواصر قوية مع أطفالنا وندعم نموهم الصحيح، دعونا نكرس الوقت للعب معهم، فاللعب ليس فقط وسيلة للتسلية ولكن أيضًا أساسًا لبناء ذكاء الطفل واستقلاله العاطفي. إذاً، دعونا نستثمر في هذه اللحظات القيمة مع أطفالنا ونمنحهم الهدايا التي لا تُقاس بالأرقام: فهم الحب والتعلم من خلال اللعب.