فوائد العناق للصحة الجسدية والنفسية, هل سمعت يومًا عن فعالية العلاج بالعناق؟ يُعَدّ العناق وسيلة فعّالة للتحسين النفسي، حيث يمتلك العناق القدرة علىتخفيف مشاعر الوحدة والاكتئاب والقلق والتوتر، بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي على الصحة الجسدية، حيث يُعزز العناق حماية القلب من الأزمات وغيرها من الأمراض.

فوائد العناق للصحة الجسدية والنفسية

  • العديد من الدراسات تشير إلى أن هناك أسبابًا عديدة ستدفعك لعناق الشخص الذي تحبه يوميًا. في الواقع، يُساعد العناق في نقل مشاعرك بطريقة لا يمكن التعبير عنها بالكلمات.
  • اللمس يعتبر أحد أول حواسنا التي تتطور داخل الرحم وتصل إلى مرحلة النضج قبل ظهور الحواس الأخرى لدى الجنين. ونتيجة لذلك، يلعب العناق دورًا مهمًا في تشكيل عواطفنا وأحاسيسنا.
  • يمكن للعناق أن يمكّنك من التعبير عن كل ما في داخلك دون الحاجة إلى الكلمات، ويظهر تأثيره الرائع في حل الخلافات الزوجية، حيث يشكل وسيلة فعالة للتواصل العاطفي.
  • العناق ليس فقط وسيلة للتعبير عن المشاعر، بل يُظهر أيضًا تأثيره الإيجابي على صحة الإنسان.
  • يُساعد العناق في حمايتك من الأمراض المرتبطة بالتوتر، حيث تشير دراسة نُشرت على موقع well and good إلى أن الأشخاص الذين يعتمدون على العناق باستمرار يظهرون مستويات أقل للإصابة بالالتهابات والإجهاد، وتقل نسبة هرمون الكورتيزول المرتبط بالإجهاد لديهم.
  • يعزز العناق بشكل عام قوة جهاز المناعة ويقلل من تأثيرات التوتر على الصحة، مما يجعل العناق وسيلة فعّالة لتحسين صحة الفرد.
  • العناق يقلل التوتر أثناء إلقاء الخطب يُظهر العناق تأثيره الإيجابي في تقليل التوتر الذي يمكن أن يحدث قبل إلقاء خطاب أمام جمهور كبير. يُحسن العناق من ضربات القلب والمزاج، كما يقلل من مستويات التوتر. ببساطة، يكفي عناق من شخص مقرب، سواء كان زوجًا، أمًا، أخًا، أو صديقًا، للمساهمة في تهدئة الأعصاب وتعزيز الاستعداد النفسي.
  • العناق يقلل مستويات هرمون الكورتيزول

يُعَد هرمون الكورتيزول هو العامل المسؤول عن تفاعل الجسم مع التوتر. تشير الدراسات إلى أن العناق يُقلل من مستويات هذا الهرمون، مما يُساعد في تعزيز الراحة النفسية والجسدية. بالتالي، يمكن أن يكون العناق وسيلة فعّالة للتخفيف من التأثيرات الضارة للتوتر.

شاهد أيضا: فوائد العناق للصحة الجسدية والنفسية – بيرس نيوز (presscities.com)

  • العناق يعزز إفراز هرمون الأوكسيتوسين

يُلقب هرمون الأوكسيتوسين بـ “هرمون الحب”، ويُعد العناق وسيلة طبيعية لتعزيز إفرازه. يساعد هذا الهرمون في تعزيز العلاقات الإنسانية، ويرتبط أيضًا بصحة القلب والشرايين.

يحقق العناق توازنًا في إفراز هرمون الأوكسيتوسين، مما يعزز الارتباط بين الأشخاص ويسهم في الصحة العامة.

يعتبر هذا الهرمون أيضًا مشاركًا في العديد من الآثار الإيجابية، مثل تحفيز إفراز الحليب لدى الأم ودعم الترابط بين الأم والطفل، إلى جانب تقليل المشاعر السلبية وتعزيز السعادة والثقة واحترام الذات.

  • العناق يُطرد الخوف من الموت

بحسب سلسلة من الدراسات، يظهر أن الأفراد الذين يعانون من رهبة الموت يمكنهم التغلب عليها وتحقيق الشعور بالأمان من خلال العناق. بمجرد تخيلك للعناق مع شخص تحب، يقوم دماغك بإفراز هرمونات مثل السيروتونين والدوبامين والإندورفين، مما يثير مشاعر السعادة والفرح لديك.

  • العناق يُلطف الألم وفقًا لتصريحات الطبيب فهد بشير، يعتبر العناق وسيلة فعّالة لتخفيف الألم، حيث يُحفز الجسم على إطلاق هرمون الإندورفين الذي يعيق إشارات الألم. هذا بالإضافة إلى تحسين الدورة الدموية، حيث يلعب العناق دورًا مهمًا في تحسين تدفق الدم وتخفيف الألم بشكل طبيعي.
  • العناق يُحمي من أمراض القلب

أظهرت دراسة قامت بها جامعة نورث كارولينا أن العناق يساهم في خفض معدل ضربات القلب، حيث تبين أن المشاركين الذين لم يختبروا العناق كان لديهم زيادة واضحة في معدل ضربات القلب، وذلك بشكل أسرع من الذين قاموا بالعناق خلال التجربة. هذا التأثير يُساهم في تحسين الصحة القلبية بشكل عام ويُعتبر وقاية من أمراض القلب.