فوائد التدليك أثناء الحمل, يُعد التدليك أحد الوسائل الطبيعية الفعالة لتعزيز الاسترخاء النفسي والجسدي، وتخفيف المشاعر السلبية والقلق. كان التدليك يستخدم في الحضارات القديمة كوسيلة علاجية لتخفيف التشنجات العضلية. خلال فترة الحمل، يمكن للتدليك أن يكون آمنًا وفعّالًا للحامل، حيث يساعد في تقليل الألم والتوتر والتشنجات المرتبطة بالحمل. يتطلب الأمر الانتباه إلى فوائد التدليك بالإضافة إلى الاستماع لتوجيهات الخبراء لضمان سلامة الحامل وجني الفوائد الصحية المرتبطة بالتدليك.

فوائد التدليك والمساج أثناء الحمل

تعتبر جلسات التدليك أمرًا فعّالًا لدعم المرأة خلال فترة حملها، حيث يمكنها التخلص من العديد من المشكلات الجسدية والتغيرات المزاجية المرافقة للحمل. من فوائد التدليك للحامل:

– تحسين جودة النوم:

  • يُساعد التدليك على تنظيم النوم وزيادة إفراز السيروتونين وهرمون الميلاتونين، مما يُحسن جودة النوم ويعالج اضطرابات النوم والأرق.

– تقليل التوتر والقلق:

  • يُقلل التدليك من مستويات الكورتيزول المسؤول عن التوتر والقلق، ويزيد من هرمونات تحسين المزاج والحيوية.

– تقليل تشنجات العضلات:

  • يُقلل التدليك بشكل كبير من آلام وتشنجات العضلات نتيجة لزيادة نشاط الخلايا العصبية الحركية والتوتر العضلي.

– تقليل مخاطر الولادة المبكرة:

  • تشير الدراسات إلى أن الحوامل اللواتي يتناولن جلسات التدليك بانتظام يقل لديهن خطر الولادة المبكرة.

– تقليل تورم المفاصل:

  • يُحفز التدليك الأنسجة الرخوة ويقلل من تراكم السوائل في المفاصل، مما يُقلل من تورم المفاصل.

– تقليل هرمونات التوتر للجنين:

  • يُساعد التدليك في تقليل مستويات هرمون التوتر (الكورتيزول) لدى الجنين داخل رحم الأم.

يُنصح بتوخي الحذر والاستماع لتوجيهات الخبراء لضمان سلامة الحامل أثناء جلسات التدليك.

هل المساج يسبب الإجهاض؟

فترة الحمل هي فترة حساسة تتطلب اهتمامًا وإشرافًا طبيًا. رغم فوائد التدليك، يجب مراعاة بعض المخاطر المحتملة. لمعرفة مدى سلامة التدليك خلال الحمل وتجنب مخاطره، يُسلط الضوء على النقاط التالية:

– أشهر الحمل المسموح فيها بالتدليك:

  • الأشهر الأولى حساسة للغاية، ويُفضل تجنب التدليك خلالها لتجنب إمكانية التأثير على عضلات البطن والظهر. يُنصح بتأجيل جلسات التدليك حتى بعد انتهاء الشهر الثالث.

– المناطق الممنوعة:

  • تجنب تدليك بعض المناطق خلال الحمل، مثل المعصم، والكاحل، والبطن، والمنطقة بين الإبهام والسبابة، لتجنب التأثير على رحم الحامل والحد من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.

– الحالات المرضية:

  • لاستبعاد المخاطر، يجب تجنب جلسات التدليك للنساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، أو تسمم الحمل، أو تجربة نزيف مهبلي مؤخرًا.

– الاستلقاء الصحيح:

  • يُفضل الاستلقاء جانبيًا خلال جلسات التدليك في الشهور الرابع والخامس، واستخدام كرسي تدليك خاص يتناسب مع بطن الحامل في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

– عدم استخدام بعض الزيوت:

  • يجب تجنب بعض أنواع الزيوت، مثل النعناع والميرمية وإكليل الجبل، لتجنب تقلصات الرحم. كما يُفضل تجنب الزيوت العطرية لتجنب حساسية الجلد.

– مدة الجلسة:

  • رغم التدليك يُمكن أن يكون فعّالًا، يجب ضبط مدة الجلسة لتكون لا تتجاوز ساعة، حفاظًا على سلامة الحامل وتجنب الدوخة أو الغثيان.

تأكيد مدى سلامة جلسات التدليك خلال الحمل يتطلب الرجوع إلى الطبيب للحصول على توجيهات شخصية.

اقرأ أيضًا: فوائد المساج للنساء – بيرس نيوز

هل مساج القدم مضر للحامل؟

تعاني العديد من النساء خلال فترة الحمل من آلام في القدمين والساقين نتيجة الضغط المتزايد بسبب زيادة الوزن. يُعتبر تدليك القدم وسيلة فعّالة لتخفيف هذه الآلام، ومع ذلك، هنا بعض النقاط المهمة حول تدليك القدمين للمرأة الحامل:

– يُساعد تدليك القدم على تحفيز الدورة الدموية، مما يخفف من آلام احتباس السوائل ويساهم في الراحة والاسترخاء. ومع ذلك، يجب تجنب الضغط على المنطقة الباطنية المتوسطة في أسفل القدم ومنطقة أصبع الخنصر، حيث تُعتبر هذه المناطق حساسة وقد تسبب تقلصات في الرحم وتعريض الحامل لخطر الولادة المبكرة.

– يُنصح بعدم تدليك القدمين للسيدات اللاتي يعانين من جلطات الدم في منطقة الساق، حيث يمكن أن يؤدي التدليك إلى تحريك الجلطة وتعريض الحامل لخطر الولادة المبكرة.

– في حالة تورم القدمين، يجب تجنب التدليك والتشاور مع الطبيب، فقد يكون هذا عرضًا لتسمم الحمل، وقد يزيد التدليك من الأعراض.

– في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، يُفضل عدم إجراء جلسات تدليك بشكل عام وتجنب تدليك القدمين بشكل خاص.

التنسيق مع الطبيب يظل ضرورياً لضمان سلامة وصحة الحامل خلال جلسات التدليك.