نصائح لتعليم آداب الطعام للأطفال واتكيت الجلوس في المطعم, تُعد تعليم آداب المائدة للأطفال أحد التحديات التي تواجه الأمهات، حيث يتطلب التوازن بين اللعب والتعلم. يُعتبر تعليم الأطفال لهذه السلوكيات الهامة جزءًا أساسيًا من تربيتهم. في هذا المقال، سنستعرض آداب الطعام التي ينبغي للطفل تعلمها، ونوضح في أي عمر يمكن للأمهات البدء في تعليم أطفالهن بهذه القواعد.

العمر المناسب لتعليم الطفل آداب الطعام

تُعتبر آداب الطعام مجموعة من القواعد الأساسية التي ينبغي على الأفراد احترامها أثناء تناول الطعام، وتلعب دورًا هامًا لا يقتصر على الظهور المحترم أمام الآخرين. إنها وسيلة فعّالة لتطوير المهارات الاجتماعية لدى الأطفال، وتعزيز الثقة بالنفس، فضلاً عن تعزيز صفات حسن السلوك.

يمكن للآباء بدء تعليم أطفالهم آداب المائدة عندما يبدأ الطفل بالجلوس على السفرة مع العائلة لتناول الطعام، وذلك في سن مبكرة تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات. يكون التعلم في هذه المرحلة الصغيرة أكثر فعالية، حيث يتم التركيز في البداية على القواعد البسيطة مثل احترام الطعام وعدم رميه، وتعليم النظافة بغسل اليدين. مع تقدم الطفل في العمر، يمكن تعليمه قواعد أخرى تتعلق بتناول الطعام واستخدام أدوات المائدة

آداب الطعام للأطفال الصغار

1. غسل اليدين قبل وبعد الأكل:
يتعلم الطفل أهمية النظافة من خلال غسل يديه قبل وبعد تناول الطعام، ويُشجع على ذلك باستخدام صابون بأشكال لطيفة أو برائحة جميلة.

2. استعمال الملعقة:
يجب على الطفل تجنب الأكل باليد في سنتين إلى 5 سنوات، ويُدرب على استخدام الملعقة، ثم يمكن تعليمه استخدام الشوكة تدريجيًا.

3. عدم ترك بقايا الطعام:
يتعلم الطفل احترام الطعام من خلال عدم اللعب به أو ترك بقايا في الصحن، ويتحدد كمية الطعام بحيث لا يضطر لتركها إذا شعر بالشبع.

4. إغلاق الفم أثناء الأكل:
يُدرك الطفل أهمية تناول الطعام بشكل مغلق والمضغ بدون فتح الفم، مع تحفيزه على عدم الحديث عندما يكون فمه ممتلئًا.

5. عدم ملء الفم بالطعام:
يُعلم الطفل تجنب حشو فمه بالطعام، بل تناول اللقمات بشكل صغير ومضغها بعناية.

6. تناول الطعام ببطء وهدوء:
يُشجع الطفل على تناول الطعام بتركيز وهدوء، وتجنب إصدار أصوات مزعجة أثناء الأكل.

7. عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية على المائدة:
يتعلم الطفل عدم استخدام الهواتف الذكية أثناء تناول الطعام، وتُحث الأمهات على تجنب استخدام الهواتف خلال الوجبات.

8. الجلوس بثبات:
يجلس الطفل بثبات على كرسي المائدة، مما يسهم في تعزيز الانضباط وتقليل الحركة الزائدة.

9. عدم النفخ على الطعام:
يُعلم الطفل تجنب نفخ الطعام لتبريده، مظهرًا لاحترام الطعام والعادات الاجتماعية.

تعليم هذه السلوكيات يسهم في تشكيل عادات صحية واجتماعية إيجابية لدى الأطفال منذ سن مبكرة.

تعليم آداب الطعام والمائدة للأطفال الكبار

1. استخدام عبارات الشكر:
يتعلم الطفل أهمية التقدير والشكر للشخص الذي قام بتحضير الطعام، سواء كانت الأم أو المضيف.

2. عرض المساعدة في التحضير:
يتعلم الطفل تقديم المساعدة في تجهيز المائدة قبل التناول، مما يعزز من شخصيته اللطيفة والمحترمة.

3. عدم بداية تناول الطعام قبل الآخرين:
يفهم الطفل أهمية الانتظار حتى يجتمع الجميع على المائدة قبل بداية تناول الطعام.

4. استخدام أدوات المائدة:
يتعلم الطفل استخدام أدوات المائدة بشكل صحيح، مما يساعده على الالتزام بالآداب في المطاعم وبين الآخرين.

5. تقليل كمية الطعام في الطبق:
يُشجع الطفل على ملء طبقه بكمية قليلة وإعادة ملء الطبق تدريجياً، حيث يُحافظ على تجنب ترك أي طعام زائد.

6. تناول الطعام من الجانب المقابل:
يتعلم الطفل أهمية احترام حقوق الآخرين على المائدة عند تناول الطعام المشترك.

7. عدم إصدار أصوات مزعجة:
يُدرب الطفل على تجنب إصدار أي أصوات مزعجة أثناء تناول الطعام، مثل التجشؤ أو الحديث أثناء المضغ.

8. تجنب الأحاديث المزعجة:
يُحث الطفل على تجنب الحديث عن أمور حزينة أو مقززة خلال تناول الطعام، حفاظًا على جو الطعام الإيجابي.

9. طلب المساعدة بشكل مهذب:
يُعلم الطفل كيفية طلب المساعدة بأدب في نقل الأطباق أو طلب شيء على المائدة.

10. المساعدة في نقل الأطباق:
يتعلم الطفل تقديم المساعدة في نقل الأطباق إلى المطبخ بعد الانتهاء من تناول الطعام، ما يعكس أدبه وتقديره للجهود المبذولة.

نصائح لتعليم الطفل آداب الجلوس في المطعم

1. التحدث باحترام مع النادل:
يجب على الطفل التعامل بأسلوب محترم مع طاقم الخدمة في المطعم، باستخدام عبارات مثل “من فضلك” و “شكرًا لك”، مع حرص الوالدين على توجيه الطفل بنفس الأسلوب.

2. عدم التحرك بشكل غير لائق:
يتعلم الطفل أهمية عدم التحرك من الكرسي في المطعم، ويُشدد على ضرورة عدم اللعب أو التجول في المكان، مع استثناء الذهاب إلى الحمام برفقة أحد الوالدين.

3. الحديث بصوت منخفض:
يُعلم الطفل أهمية التحدث بصوت مناسب في المطعم، حيث يجب تجنب الصراخ أو الضحك العالي الذي قد يؤثر على هدوء المكان.

4. استخدام أدوات المائدة:
إذا كان الطفل قادرًا على استخدام الشوكة والسكين، يُشجع على استخدامهما بشكل صحيح. في حال كان صغيرًا، يمكن للأم تسهيل تناول الطعام عن طريق تقطيعه إلى قطع صغيرة، وتدريب الطفل على استخدام المنديل بشكل لائق.

5. الحفاظ على نظافة المكان:
يُشجع الطفل على الاهتمام بنظافة الطاولة التي يجلس عليها، عن طريق عدم رمي المناديل على الأرض وعدم ترك بقايا الطعام على الطاولة.

تعليم الأطفال هذه الآداب يساهم في إقامة تجربة طعام إيجابية لهم وتعزيز سلوكياتهم الاجتماعية في الأماكن العامة.

شاهد أيضا: نصائح لتعليم الأطفال الترتيب والنظام

نصائح لتعليم آداب الأكل للطفل

  • عند تعليم طفلك آداب الطعام، يكون من الأهمية شرح السبب وراء كل قاعدة، مما يساعد الطفل على فهمها والالتزام بها.
  • على سبيل المثال، يمكن شرح غسل اليدين قبل وبعد الطعام باعتباره وسيلة للوقاية من انتقال الجراثيم إلى الفم ومنع الأمراض.
  • تجنب القسوة في تدريب الطفل على آداب الأكل يعني أن يكون وقت تناول الطعام فترة ممتعة بدلاً من محنة، فركز على جانب واحد من القواعد في كل مرة وحاول جعل التجربة إيجابية من خلال التشجيع والإشادة ومكافأة الطفل عند اتباعه لهذه القواعد.
  • يعتبر الوالدين قدوة للأطفال، حيث يتعلمون آداب الطعام من خلال رؤية سلوكياتهم.
  • لذا، يجب أن يكون الوالدين قدوة في اتباع القواعد والسلوكيات اللائقة أثناء تناول الطعام.
  • الإلحاح في تعليم آداب المائدة يعتبر أمرًا ضروريًا، حيث يحتاج الأطفال إلى التكرار لفهم وتطبيق القواعد.
  • لذا، يُفضل للأم أن تقدم توجيهًا وتحفيزًا في كل وجبة لتعزيز فهم الطفل لهذه الآداب.
  • عدم ترك الطفل على راحته أثناء تناول الطعام يسهم في تشجيعه على السلوك اللائق. إذ يجب أن تشارك الأم بفعالية في إرشاد الطفل خلال الوجبات لتجنب تكوين عادات غير لائقة وضمان تطوير سلوك طيب ومهذب.