سبب عدم تحكم الطفل بالبراز ونصائح لعلاج تبرز الطفل على نفسه, تجربة تعليم استخدام الحمام تعد حساسة وحيوية في حياة الطفل، وقد تظهر بعض التحديات التي قد تجعل هذه العملية تأخذ وقتًا أطول وتستمر حتى عمر متأخر. يعتبر تأخر الطفل في التعلم واستمراره في التبرز على نفسه مشكلة تواجه العديد من الأمهات، وتعتبر هذه المشكلة صعبة ومرهقة. لذا، لماذا يحدث هذا التأخر في استخدام الحمام، وما هي الطرق الفعالة للتغلب على هذه التحديات؟

أسباب عدم تحكم الطفل بالبراز

1. إهمال تعليم الطفل: عدم توجيه الاهتمام الكافي لتعليم الطفل حول الدخول إلى الحمام يمكن أن يؤدي إلى ضعف الإدراك وعدم فهمه لحاجته للتبرز، مما يتسبب في حدوث التبرز بدون وعي.

2. خوف الطفل من الوحدة في الحمام: قد يكون الخوف من التواجد وحده في الحمام سبباً لتأخر الطفل في استخدامه، ويمكن أن يكون الخوف من الحشرات أو حجم ضيق للحمام ومكانه النائي عوامل مؤثرة.

3. معاناة الطفل من الإمساك: تجربة الإمساك الألمة في الماضي قد تخلق لدى الطفل خوفاً من تكرار الألم عند دخول الحمام، مما يجعله يتجنب هذه التجربة.

4. قسوة الأم في تعليم الطفل: التهديد والصراخ والمعاقبة يمكن أن تسبب شعوراً بالخوف والكره في نفس الطفل نحو دخول الحمام، مما يؤدي في بعض الحالات إلى التبرز اللاإرادي.

5. الانشغال باللعب: الاهتمام الزائد باللعب قد يجعل الأطفال يتجاهلون حاجتهم لدخول الحمام، مما يؤدي إلى حدوث التبرز بينما هم يلعبون.

6. الضغوطات النفسية والعاطفية: تأثير المواقف العاطفية والنفسية على الطفل يمكن أن يتسبب في مشاكل مثل سلس البراز، حيث يعكس حالة نفسية غير مستقرة على صحة الطفل.

7. الخوف من مكان معين: قد يتسبب خوف الطفل من مكان معين في حدوث التبرز عند دخوله هذا المكان، ويمكن أن يكون السبب خوفاً من المواقف المزعجة أو المخيفة في ذلك المكان.

8. سلس البراز: يحدث تسرب البراز بشكل لا إرادي نتيجة للإمساك المزمن، مما يؤدي إلى تلطيخ الملابس الداخلية للأطفال.

أهم النصائح للتعامل مع الطفل الذي يتبرز على نفسه

1. الهدوء والصبر: تعاملي برقة وهدوء مع الطفل عند وقوع موقف تبرز على نفسه، وقدمي له المساعدة في التنظيف دون أن تسببي له الخوف أو الحرج.

2. فهم السبب: جلسي مع الطفل بعد التنظيف وتحدثي معه بلطف لفهم الأسباب والتحقق من مشكلة قد تكون وراء هذا التصرف.

3. التوعية حول الخطأ: أبدي للطفل أن التصرف غير صحيح وحثيه على دخول الحمام عند الحاجة دائمًا، مع التأكيد على أهمية تجنب تأجيل هذه الحاجة.

4. الدعم في الحمام: قدمي الدعم للطفل وتواجدي معه بالقرب من الحمام لتخفيف خوفه من التواجد وحده في هذا المكان.

5. تذكير متكرر: كني على اتصال مع طفلك واسأليه بانتظام إذا كان يرغب في استخدام الحمام، مع التركيز على التذكير بلطف دون التوبيخ.

6. نظام المكافآت: استخدمي نظام المكافآت لتشجيع الطفل على عدم تكرار التصرف، وكوني محفزة إيجابية عندما يتصرف بشكل صحيح.

7. استشارة الطبيب: إذا لم تكن الطرق السابقة فعالة، فراجعي طبيب لاستبعاد أي مشكلة جسدية قد تكون وراء هذا السلوك.

شاهد أيضا: نصائح صحية رائعة لحياة أطول

نصائح لعلاج عدم تحكم الطفل بالتبرز

1. تشجيع الطفل على التبرز:
– حثي الطفل على استخدام الحمام فور شعوره بالحاجة، واجعلي ذلك جزءًا من تربيته مع ربط ذلك بالمكافآت والعواطف الإيجابية.

2. استخدام أدوية الإمساك:
– استخدمي الأدوية الملينة إذا كان هناك مشكلة مع الإمساك، ولكن تجنبي الاعتماد عليها بشكل دائم لتجنب آثارها السلبية.

3. تحسين نوع الغذاء:
– قدمي للطفل طعامًا غنيًا بالألياف لتحسين حركة الأمعاء وتعزيز عملية الهضم.

4. شرب الماء الكافي:
– تأكدي من أن الطفل يشرب كمية كافية من الماء، خاصةً عند تناول الألياف، لتجنب مشاكل الإمساك.

5. تجنب الأطعمة المزعجة:
– حاولي تجنب الأطعمة التي قد تسبب اضطرابًا في الجهاز الهضمي للحفاظ على توازنه.

6. تعليم الحمام عند عمر 4 سنوات:
– قمي بتهيئة نفسية الطفل واستخدام مقعد حمام مناسب، واستخدمي أسلوب المكافأة لتحفيزه على دخول الحمام.

7. عشرة أخطاء تجنبها:
– توضيح فكرة الحمام بشكل صحيح، وتواجد مع الطفل في الفترة الأولى، وتجنب الاستعجال والاستعمال القسري، وتجنب إحراج الطفل أو الإساءة إليه.

8. التحفيز والصبر:
– استخدمي أسلوب المحفزات والثناء لتشجيع الطفل، وكني صبورة خلال فترة تعليمه لضمان فهمه وراحته.

9. تكرار المحاولة يوميًا:
– تكرار المحاولات يوميًا مع الطفل وتوفير الوقت لتعلمه بشكل طبيعي دون إجبار.

10. عدم الغضب والتهديد:
– تجنبي التصرفات القاسية والغضب عند الفشل، بل تحلى بالصبر والتشجيع لتجنب إيجاد رهبة لدى الطفل تجاه استخدام الحمام.