أسباب ونصائح علاج اضطرابات النوم عند الطفل فوق عمر سنتين, تعتبر اضطرابات النوم حالة شائعة لدى الأطفال بعد سن السنتين. ولكن ما هو المقصود بتلك الاضطرابات؟ وك يمكن معالجتها؟ يسلط هذا المقال الضوء على تفاصيل اضطرابات النوم لدى الأطفال.

تعريف اضطرابات النوم

تشير اضطرابات النوم إلى مشكلات في جودة النوم وتوقيته وكميته، مما يؤدي إلى ضيق نهاري وتأثير على الأداء الوظيفي. غالبًا ما تتزامن هذه الاضطرابات مع حالات طبية أو صحية عقلية، مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطرابات التفكير.

أسباب اضطراب نوم الطفل بعد عمر السنتين

هناك أسباب متعددة لاضطراب النوم لدى الأطفال، خاصة بعد عمر السنتين، وتشمل:

1. نمو الطفل وتطور عقله:
تغيرات جسم وعقل الطفل في كل مرحلة من مراحل النمو قد تؤثر على نومه.

2. القلق:
يمكن أن يعاني الطفل من قلق الانفصال عن والديه، مما يجعله يرغب في الاحتضان ليعيد النوم.

3. التعلم:
يمكن أن يكون التعلم سببًا للاضطرابات في النوم، حيث يستيقظ الطفل ليتذكر مثلاً بعض الكلمات التي تعلمها.

4. النشاط البدني المتأخر:
قد يؤدي النشاط المتأخر قبل النوم إلى اضطرابات في النوم.

5. التعب والإرهاق:
التعب يمكن أن يؤثر على نوم الطفل ويسبب اضطرابات.

6. تناول الكافيين:
الطعام والمشروبات التي تحتوي على الكافيين قد تجعل النوم صعبًا.

7. تغيير المكان أو المنزل:
التغييرات في البيئة أو الروتين قد تسبب اضطرابات في النوم.

8. المرض والمشاكل الصحية:
مشاكل صحية مثل التسنين ومشاكل الجهاز الهضمي قد تؤثر على نوم الطفل.

9. الاستقلال العاطفي:
قد يرفض بعض الأطفال النوم في الوقت المعتاد مع تأكيد استقلالهم العاطفي.

10. الذعر الليلي:
يمكن أن يسبب الرعب الليلي اضطرابات في النوم، ويُعد شائعًا لدى الأطفال.

11. متلازمة تململ الساق (RLS):
يشكو الطفل في بعض الأحيان من حركات لا إرادية في الساقين أثناء النوم.

12. توقف التنفس أثناء النوم:
يمكن أن يكون توقف التنفس خلال النوم سببًا للاضطرابات النومية.

تلك الأسباب تحتاج إلى فحص دقيق وتقييم من قبل الأطباء لتحديد العلاج المناسب.

علامات وأعراض اضطراب النوم عند الطفل بعمر سنيتن

إذا لاحظت أيًا من العلامات التالية على طفلك، قد يعاني من اضطراب في النوم، لذا يُفضل مراجعة طبيب الأطفال فورًا لتقييم حالته:

1. يطلب طفلك كتابًا، أغنية، أو مشروبًا، أو يزور الحمام متكررًا قبل النوم.
2. ينام لمدة قصيرة (حوالي 90 دقيقة) ويستيقظ متكررًا أثناء الليل.
3. يعاني من حكة في الساقين أثناء النوم.
4. يشخر بصوت عال، مما يشير إلى انقطاع التنفس.
5. يواجه توقفًا في التنفس أثناء النوم.
6. ينام في النهار ويعاني من صعوبة في النوم ليلاً، مما يُثير قلق الوالدين.
7. يظهر تراجعًا غير مبرر في النشاط النهاري.
8. يشهد أحداثًا غير عادية خلال النوم كالسير أو الكوابيس.
9. يعاني من طحن الأسنان أثناء النوم.
10. يصاب بالتبول اللاإرادي.
11. ينام بدون راحة، حيث يتقلب كثيرًا، مما يشير إلى عدم راحته خلال النوم.
12. يواجه صعوبة في الاستيقاظ في الصباح.

شاهد أيضا: نصائح لتعليم الأطفال الترتيب والنظام

نصائح لعلاج اضطرابات النوم عند الأطفال

بشكل عام، يُمكن علاج اضطرابات النوم لدى الأطفال في المنزل دون الحاجة للتوجه إلى الطبيب. يُفضل اتباع النصائح التالية لتحسين نوم الطفل:

1. حددي وقتًا منتظمًا لنوم الطفل كل ليلة، وابدأي في إنشاء روتين للنوم بعد ستة أشهر من عمره.
2. ابتكري روتينًا مريحًا يساعد الطفل على النوم، مثل إعطائه حمامًا دافئًا أو قراءة قصة قبل النوم.
3. حافظي على استمرارية الروتين أثناء عطلة نهاية الأسبوع لتجنب تغييرات كبيرة في وقت الاستيقاظ.
4. تجنبي إعطاء الأطفال الطعام أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل النوم، وتقليل الأنشطة الرياضية واللعب بعد العشاء.
5. ساعدي الطفل على التأقلم مع وقت النوم بتجاهل بكائه لفترة، مع تجنب النوم معه.
6. توفير بيئة مناسبة للنوم، مثل ضبط درجة الحرارة وجعل الغرفة مظلمة وهادئة.
7. وفيما يتعلق بالأطفال الذين يعانون من متلازمة تململ الساق أو انقطاع التنفس أثناء النوم، يُفضل استشارة الطبيب لتقديم العلاج المناسب، بما في ذلك العلاج بالضوء الذي يمكن استخدامه بعناية بسبب آثاره الجانبية المحتملة.